ناشطون: النصرة تخلي مقراتٍ لها داخل مخيم اليرموك

ALNUSRA_FRONT_YARMOK-CAMP.jpg

مقاتلون من "جبهة النصرة" في مخيم اليرموك (إنترنت)

غداة تقدم المعارضة على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” في مخيم اليرموك جنوب دمشق، أخلت “جبهة النصرة” مساء الاثنين 27 حزيران، مقراتها في محور حي الجاعونة داخل المخيم اليرموك.

وأفاد مصدر من داخل المخيم (رفض كشف اسمه) أن مقاتلي “النصرة” انسحبوا حاملين عتادهم وسلاحهم الكامل، بينما ذكر تجمع “ربيع ثورة” العامل في المنطقة، أن الانسحاب جاء للمقاتلين مع عائلاتهم بعد إخلاء الجرحى خلال المعارك.

المصدر أكد ما ذكره التجمع حول تضارب الأنباء بخصوص طريقة انسحاب “جبهة النصرة” من الحي الذي شهد مؤخرًا اشتباكات ومحاولات اقتحام عديدة من التنظيم.

وأوضح التجمع، الذي يديره ناشطون من جنوب دمشق، أن أنباء ترددت عن أن الانسحاب جرى من خلال نفق يصل إلى ساحة الريجة المعقل الرئيسي لـ “النصرة”.

وجرت اشتباكات بين فصائل عدة من ضمنها النصرة منذ يومين داخل المخيم، وسيطرت خلالها الفصائل على حي المغاربة وكتلة مبانٍ في المخيم، في حين شهدت محاور شارعي حيفا و15 والمسبح والتضامن والمغاربة اشتباكات مكثفة.

ويسيطر التنظيم على قرابة 70% من مساحة مخيم اليرموك، إذ يتمركز في حي الحجر الأسود (معقله الرئيسي)، ومنطقة العسالي في حي القدم، بالإضافة إلى سيطرته على قسم من حي التضامن الدمشقي.

تابعنا على تويتر


Top