نقص الطحين في أفران درعا يرفع سعر الخبز إلى 300 ليرة

frtg57.jpg

خباز في أحد الأفران في درعا 5 أيار 2011 (AFP)

ارتفع سعر ربطة الخبز في بعض المناطق في درعا إلى 300 ليرة سورية، نتيجة توقف إمدادات الطحين إلى الأفران من الجانب الأردني.

مراسل عنب بلدي في درعا أكد اليوم، الأربعاء 29 حزيران، أن مادة الطحين بدأت بالنفاد من أفران درعا نتيجة توقف الإمداد من الأردن بعد إغلاق الأردن الحدود بشكل كامل ذهابًا وإيابًا.

وكانت الأردن أعلنت في 21 حزيران، أن حدودها الشمالية “منطقة عسكرية”، بعد مقتل ستة من أفراد حرس الحدود الأردني، وإصابة 14 آخرين، في انفجار سيارة مفخخة في مخيم الركبان على الحدود مع سوريا.

الأردن تعلن حدودها مع سوريا “عسكرية مغلقة”دولي

الأردن تعلن حدودها مع سوريا “عسكرية مغلقة”

المراسل أوضح أن سعر ربطة الخبز كانت قبل إغلاق الحدود 100 ليرة، إلا أن إيقاف إمداد الأفران بمادة الطحين رفع سعرها إلى 300 ليرة في ظل تخوف الأهالي من استمرار الإغلاق وبالتالي نفاد مادة الطحين بشكل كامل.

وكانت عنب بلدي علمت من مصادر خاصة، أن الجهات الحكومية الأردنية أبلغت الهيئات الإغاثية العاملة في محافظتي درعا والقنيطرة أنها أغلقت حدودها أمام قوافل الإغاثة، وبالتالي إيقاف تزويد هذه المنظمات بكافة المواد الإغاثية من أغذية وملابس ومستلزمات تنظيف وغيرها.

ويعدّ قرار الحكومة الأردنية بإيقاف دخول قوافل الطحين هو الأخطر من جملة قرارات المنع، فقد بدأت معظم الأفران العاملة في الجنوب تشتكي من انخفاض كميات الطحين، بسبب اعتماد الأفران شبه الكامل على المخصصات القادمة من الحدود السورية الأردنية.

وعلى الرغم من قيام المؤسسة العامة للمطاحن، التابعة للحكومة المؤقتة، بتوريد وتشغيل مطحنة للحبوب، لكن هذه المطحنة مع إيراد القمح في المحافظة لا يكفي لتغطية احتياجات أفران الخبز، بينما لم ينتهِ جمع محصول القمح حتى الآن، ومازالت عمليات الحصاد مستمرة.

تابعنا على تويتر


Top