“جيش الإسلام”: مجموعة تدّعي الانتماء إلى “جند الأقصى” هاجمتنا

jondalaqsa2016enab-2.jpg

أصدر “جيش الإسلام” بيانًا، الأربعاء 29 حزيران، قال فيه إن مجموعة تدّعي الانتماء إلى “جند الأقصى” هاجمت مقرًا للفصيل في قرية حربنوش في ريف إدلب الشمالي.

بيان "جيش الإسلام"- الأربعاء 29 حزيران (جيش الإسلام)

بيان “جيش الإسلام”- الأربعاء 29 حزيران (جيش الإسلام)

ونشر المتحدث الرسمي باسم “جيش الإسلام”، النقيب إسلام علوش، بيانًا أوضح فيه أن ثلاث سيارات هاجمت مساء الأربعاء مقر الفصيل في حربنوش، لكن الهجوم قوبل بتصدي مقاتلي “الجيش” و”ثوار” القرية، بحسب توصيفه.

وأوضح علوش أن القوة المهاجمة لاذت بالفرار بعد إصابة اثنين من عناصرها، شاكرًا في تغريدة لاحقة مركز شرطة حربنوش على “تلبية النداء”.

وحذّر المتحدث من “مغبة هذه التصرفات الإجرامية”، مطالبًا فصيل “جند الأقصى” بتوضيح بعدما ادّعى “المعتدون” انتماءهم له.

وينتشر فصيل “جيش الإسلام” بشكل كبير في ريف دمشق، إلى جانب وجود لكتائب تابعة له في أرياف حماة وحمص وحلب وإدلب واللاذقية، وتشارك في العمليات العسكرية في الشمال السوري.

ويتهم ناشطون فصيل “جند الأقصى”، الجهادي والمقرب من “جبهة النصرة”، بالوقوف وراء عددٍ من عمليات السلب ومحاولات الاغتيال، التي طالت قادة وعناصر في “الجيش الحر”.

تابعنا على تويتر


Top