قوات الأسد تفجّر مبنىً سكنيًا في حي القابون بمدينة دمشق

qaboon-syria-damas-2016q.jpg

أرشيفية- حي القابون الدمشقي (المكتب الإعلامي في حي القابون)

فجّرت قوات الأسد صباح اليوم، الخميس 30 حزيران، مبنىً سكنيًا على أطراف حي القابون في مدينة دمشق، ما أدى إلى وفاة مواطن وإصابة ثلاثة آخرين.

وأوضح الناشط الإعلامي عدي عودة، من القابون، أن الشاب يزن عبد الواحد، 16 عامًا، توفي جراء تفجير قوات الأسد لمبنىً على أطراف الحي، لكنه لم يحدّد أسباب التفجير.

كما أشار عودة إلى أن اشتباكات ليلية جرت على أطراف الحي، من جهة “الوحدات الخاصة” و”البلدية”، بالتزامن مع عمليات قنص نفذتها قوات الأسد، وتسببت بمقتل الشاب محمد اسعيد.

ويخضع حي القابون لسيطرة المعارضة السورية، ويدخل في هدنة مع النظام السوري منذ نحو عامين، لكنها شهدت خروقات عدة من قبل قوات الأسد، بحسب ناشطيه.

تابعنا على تويتر


Top