دخول سلس للسوريين من “باب الهوى” ينغصه مسير ثلاثة كيلومترات

babalhawa-edlib-enab2016q.jpg

مبنى الهجرة في معبر باب الهوى من الجانب السوري- الخميس 30 حزيران (إنترنت)

بدأ توافد مئات السوريين اللاجئين في تركيا إلى معبر باب الهوى الحدودي منذ صباح اليوم، الخميس 30 حزيران، لقضاء عطلة عيد الفطر في سوريا.

وأوضح الشاب علي الخطيب، أحد القادمين إلى سوريا، لعنب بلدي، أن الدخول كان “سلسًا” على عكس عطلتي العيد خلال العام الماضي حيث شهدت ازدحامات وحالات تدافع، وعزا الاختلاف هذا العام إلى قرار الجانب التركي بتمديد مدة فتح المعبر أمام السوريين، ابتداءً من 30 حزيران وحتى 8 تموز.

وأشار الخطيب الذي يقيم في بلدة الريحانية الحدودية وينحدر من ريف إدلب، إلى أن “الصعوبة الوحيدة التي واجهناها هي توقف شاحنات النقل عن العمل بين جانبي المعبر دون سبب واضح، ما حدا بنا المسير لنحو ثلاثة كيلومترات”، مرجحًا أن ما لا يقل عن ألفي سوري دخلوا حتى ظهيرة اليوم.

وبدأ توافد السوريين إلى المعبر حوالي الساعة الثامنة صباحًا، وسيستمر إلى الساعة السابعة مساءً، وفق الصفحة الرسمية للمعبر في “فيس بوك”، وسيعمل على هذا الشكل بشكل يومي حتى انقضاء المهلة المحددة.

وأكد الخطيب أن الاوراق المطلوبة للدخول هي البطاقة التعريفية الخاصة باللاجئين السوريين (كمليك) فقط، بحيث تقدم لموظفي الجانب التركي، ويعطى السوريون بموجبها إذن دخول يقدم إلى الجانب السوري، ما يتوافق مع ما أعلنته إدارة المعبر في وقت سابق.

وأعلن الجانب التركي من المعبر، الأربعاء، التوقف عن إدخال السوريين إلى تركيا من ذوي معاملات “الترانزيت، لم الشمل، التجارة”، ابتداءً من الخميس وحتى الثامن من تموز المقبل.

وتغلق المعابر التركية الرسمية أمام السوريين منذ آذار 2015، باستثناء الحالات المرضية والإسعافية، ورغم حشد عشرات آلاف العائلات النازحة من حلب وريفها على الشريط الحدودي، إلا أن “باب الهوى” يفتح خلال فترات الأعياد وضمن شروط محددة.

تابعنا على تويتر


Top