المتوسط يبتلع عشر نساءٍ قبالة السواحل الليبية

REFUGEES_GREECE_INTERNET.jpg

تعبيرية: لاجئون على متن قارب متجه إلى اليونان (إنترنت)

انتشل خفر السواحل الإيطالي جثث عشر نساء غرقوا في المتوسط اليوم، الخميس 30 حزيران، بعد أن استقلوا قاربًا مطاطيًا قبالة السواحل الليبية.

وأوضح المكتب الإعلامي الناطق باسم خفر السواحل، أن عشر نساء غرقوا، بينما أنقذ 107 أشخاص كانوا على متن القارب، لافتًا إلى أن الخفر “تدخل بعد وصول طلب استغاثة من هاتف أحد المهاجرين على بعد نحو 37 كيلومترًا من السواحل الليبية”.

وساعدت سفينة خفر السواحل “ديسيوتي” بإنقاذ الغرقى، بينما أشار الخفر إلى أن من بين الذين أنقذوا  طفلان و34 امرأة و71 رجلًا، كما أنقذت السفينة 116 مهاجرًا آخرين على أكثر من زورق.

ولم يفصح خفر السواحل عن جنسية الغرقى حتى اللحظة. وتضاف عملية الإنقاذ إلى انتشال أكثر من 13 ألفًا و700 مهاجر من المنطقة الأسبوع الماضي.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف، 7 حزيران الجاري، إن أكثر من عشرة آلاف لاجئ غرقوا في البحر المتوسط منذ عام 2014، خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، أكد منتصف نيسان الماضي، غرق مئات المهاجرين في المياه الإقليمية المصرية، كانوا متوجهين إلى إيطاليا، ومنها إلى أوروبا، معتبرًا أن “المؤكد هو أننا نواجه مرة أخرى مأساة في البحر المتوسط بعد عام بالضبط من المأساة التي وقعت في المياه الليبية”، في إشارة إلى وفاة المئات قبالة ليبيا في نيسان عام 2015.

ونشط طريق السواحل الليبية الذي يسلكه اللاجئون إلى جنوب إيطاليا، بعد إغلاق طريق دول البلقان بموجب الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي الأخير، وغرق العشرات خلال الأشهر القليلة الماضية.

تابعنا على تويتر


Top