السعودية تُسلّم “أساور” إلكترونية لحجاج هذا العام

HAJ_SAUDI.jpg

وزارة الحج السعودية (إنترنت)

تسعى المملكة العربية السعودية لحماية الحجاج هذا العام، من خلال برنامج “التحول الرقمي”، عقب أحداث دامية شهدها العام الماضي وأدت بحياة المئات من الحجاج.

وكالة الأنباء السعودية “واس” ذكرت، الأربعاء 29 حزيران، أن وزير الحج والعمرة، الدكتور محمد صالح بنتن،  اعتمد “التحول الرقمي” وتطبيق الإسوارة الإلكترونية على الحجاج بدءًا من موسم حج العام الحالي.

لماذا الإسوارة؟

وتهدف الوزارة من الخطوة إلى “سرعة التعرف على الحجاج، وقراءة بياناتهم إلكترونيًا خاصة الذين لايتحدثون العربية، أو من مجهولي الهوية”، وقالت الوكالة إن الوزارة تتعرف على بيانات الحاج ومقر سكنه والمعلومات اللازمة، التي تمكن من مساعدته على ضوء بياناته في الإسوارة الالكترونية”.

ولخصت الوزارة الخدمات بـ “خدمة إرشاد التائهين”، وحصر الأعداد وفقًا لتصنيف معين، الأمر الذي يسهم في رفع كفاءة الأداء ضمن منظمومة الحج والعمرة، واختصار زمن الإجراءات، وتطبيق الشفافية المعلوماتية، وإتاحتها لمختلف الجهات العاملة في المنظومة، وفق الوكالة.

برنامج الإسوارة الالكترونية، يأتي ضمن مشروع النظام الموحد لحجاج الخارج، وألزمت الوزارة السعودية مكاتب شؤون الحج في مختلف دول العالم التي يفد منها الحجاج، بتوفير بيانات الحجيج قبيل وصولهم لمنافذ الدخول في المملكة.

ماذا تتضمن الإسوارة الإلكترونية؟

وتشمل الإسوارة الالكترونية الرقم الحدودي للحاج، ورقم التأشيرة، ورقم جواز السفر، وغيرها من البيانات التي يمكن استخدامها في قواعد بيانات الوزارة، إضافة إلى صورة الحاج والبيانات الأساسية له، وبيانات السكن، وهواتف المعنيين بخدمة الحاج.

ووفق الوزارة فإن المبادرة “ستمكن منظومة الحج والعمرة في المملكة، من استدعاء مختلف المعلومات والبيانات الموجودة عن الحجيج، بواسطة جميع أنواع الهواتف الذكية أو الآيبادات، من خلال تطبيق متاح لجميع العاملين في مجال خدمات الحجاج”، وهذا ما “يسرع من معدلات الانجاز في العمليات التشغيلية لحج هذا العام”.

وأكدت السلطات السعودية انتهاءها من تركيب حوالي ألف كاميرا مراقبة في الأماكن المقدسة، وشملت منطقة المسجد الحرام، على أن توصل بغرفة تحكم تشرف على تشغيلها القوات الخاصة لمراقبة حركة الحجاج أثناء أدائهم المناسك.

الخطوة تأتي عقب أحداث دامية شهدتها مشاعر الحج العام الماضي، إثر حادث التدافع في مشعر منى، وأسفر عن مقتل 750 حاجًا، وإصابة 900 آخرين.

تابعنا على تويتر


Top