شخص يدّعي أنه “انتحاري” يثير هلعًا وسط اسطنبول

istanbull-enab-2016q.jpg

أحد الأأسواق الشعبية في منطقة الفاتح في مدينة اسطنبول- الجمعة 1 تموز (عنب بلدي)

سبّب ادعاء شخص حمل حزامٍ ناسفٍ حالة من الهلع في أحد الأسواق المكتظة وسط مدينة اسطنبول التركية، عصر اليوم، الجمعة 1 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي، الذي كان موجودًا في المنطقة، أن شخصًا ادعى أنه سيفجّر نفسه في سوق شعبي (بازار) في منطقة الفاتح وسط اسطنبول.

وسبب الادعاء حالة هلع غير مسبوقة، وهروب عشرات المواطنين من السوق، وقال أحدهم لعنب بلدي، “هناك شخص يريد أن يفجر، وأتت الشرطة، ولا نعلم ماذا سيحدث”.

وفي السياق، أدى بلاغ كاذب صباح اليوم إلى إصابة مواطنين جراء تدافع حصل في محطة ميترو الأنفاق في حي كاديكوي في اسطنبول.

وقالت وسائل إعلام تركية إن ادعاءًا وصل للشرطة بوجود حقيبة متفجرة في محطة ميترو كاديكوي، ما أدى إلى حدوث فوضى عارمة وحالة تدافع، تسببت بجرح شخصين على الأقل.

وتعيش اسطنبول تداعيات الهجوم الواسع على مطار “أتاتورك” الدولي، الثلاثاء، والذي تسبب بمقتل 42 مواطنًا وأجنبيًا وإصابة نحو 200 آخرين.

وشهدت المدينة أربع تفجيرات منذ مطلع العام الجاري، تسببت بمقتل ما لا يقل عن 100 شخص، في مناطق وأوقات متفرقة، حمل بعضها بصمات تنظيم “الدولة الإسلامية”، وأخرى تبنتها مجموعات تتبع لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top