مجموعتان من البحرية الإيرانية تستعدّان للتوجه إلى سوريا

FG671.jpg

عناصر من البحرية الإيرانية (ارنا)

أعلن قائد القوة البحرية التابعة لجيش الإيراني، حبيب الله سياري، أن مجموعتين من البحرية الإيرانية تستعدان للتوجه إلى سوريا.

ونقلت وكالة فارس عن سياري قوله، اليوم السبت 2 تموز، أن “المجموعتين طلبتا التوجه إلى سوريا من أجل الدفاع عن مراقد أهل البيت”، بحسب تعبيره.

قائد القوة البحرية أوضح أن ذهاب المجموعتين مرتبط بقرار من الجهات العليا، مؤكدًا أنه “حتى الآن لم يصلنا أي أمر بإيفاد قوات من سلاح البحر، ولكن من الطبيعي أن الاستعداد متوفر لدى كوادر القوة البحرية”.

إيران زادت دعهما لنظام الأسد في الأشهر الأخيرة عن طريق إرسال جنود وقوات عسكرية، تمهيدًا لما تقول إنه “معركة حلب” شمال سوريا.

وكانت مصادر إيرانية قالت إن طهران، أرسلت في نيسان الماضي، اللواء 65 المسمى لواء “نوهد”، كما ضاعفت قوات فرقة “نبي أكرم” لمحافظة “كرمانشاه” عدد عناصرها ليصل إلى ألف شخص في سوريا.

وحملت معارك ريف حلب الجنوبي الأخيرة، أكبر الخسائر للميليشيات الإيرانية واللبنانية، وأفصح موقع “جنوب لبنان” التابع لـ “حزب الله” عن خسائر بشرية هي الأكبر في صفوف مقاتليه المنتشرين في سوريا، منذ مطلع العام الجاري، وذكر أن 25 عنصرًا تابعين للحزب قتلوا بين 15 و18 حزيران الجاري، بينهم قيادي ميداني واحد على الأقل.

ويعتبر المسؤولون الإيرانيون القتال في سوريا “دفاعًا عن المقاومة”، إضافة إلى أنه “حماية للمراقد الدينية المقدسة من خطر الإرهاب”، وكانت طهران توعدت أيار الماضي من تصفهم بـ “الإرهابيين في سوريا” بعقاب “صارم” في الوقت القريب، عقب خسارتها 13 مستشارًا عسكريًا خلال معارك خان طومان بحلب مطلع الشهر نفسه.

تابعنا على تويتر


Top