ما الذي تعرفه عن دواء لوراتادين؟

loratin.jpg

لوراتادين، لوريتن، كلاريتين، إيريوس، لورين، كلارا… كلها أسماء تجارية لنفس المستحضر الدوائي لوراتادين، وهو  من مجموعة الأدوية المضادة لمستقبلات الهيستامين من الجيل الثاني، إذ يمنع الهستامين من الارتباط بمستقبلاته، ولأن ارتباط الهستامين يسبب أعراض الحساسية المعروفة مثل الحكة، العطاس، دماع العيون، و سيلان الأنف، لذلك فإن لوراتادين يمنع حدوث هذه الأعراض، وبالتالي فهو مضاد للحساسية.

فيستخدم لوراتادين فى علاج حالات الهرش والحكة المزمنة، كما يستعمل فى علاج الشرى وأمراض الجلد الناتجة عن الحساسية، ويستعمل فى علاج الأعراض التى تصاحب التهاب الأنف التحسسي كالعطاس والحكة الأنفية والسيلان من الأنف، كما يعالج حالات حساسية وحرقان و احمرار وحكة العين، ويستخدم أيضًا كعلاج مساعد للتحكم في أعراض حالات البرد مثل العطاس والرشح، وفي حالات التهابات الجيوب والأذن الوسطى.

معلومات دوائية

يتوفر هذا الدواء في الصيدليات على شكل حبوب (10 ملغ) وشراب (5 ملغ/5مل)، فهو يؤخذ عن طريق الفم، مع أو بدون الطعام، وتتحسن الأعراض المرضية فى العين والأنف سريعا بعد تناوله.

وهو يعطى مرة واحدة يوميًا، ويؤخذ بنفس الوقت من كل يوم، ويعطى بجرعة:

للبالغين و الأطفال بعمر6 سنوات أو أكبر: 10 ملغ مرة يوميًا.

الأطفال بعمر 5-2 سنوات: 5 مغ مرة يوميًا.

ويفضل عدم استخدامه عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين، إذ إن أمان استخدامه لم يحدد بعد.

ملاحظات

يعتبر هذا الدواء قليل الآثار الجانبية، فهو لا يسبب النعاس، لكنه قد يؤدي للشعور بالتعب أو الصداع أو الشعور بعدم وضوح الرؤية، كما يمكن أن يحدث احتباس البول أو جفاف الفم أو بعض الاضطرابات الهضمية.

يستخدم عند الرضع بأمان، إلا أنه لا توجد دراسات كافية حول استخدامه أثناء الحمل، لذلك يستخدم عند الضرورة فقط.

تخفف الجرعة في حالة القصور الكلوي، ففي القصور الحاد و المعتدل يعطى نصف الجرعة، وفي القصور الشديد يعطى ربع الجرعة.

تم تطوير منتج خاص يحتوي بسودوإيفيدرين مع لوراتادين (كلاريتين-D أو كلاريناز) لعلاج حالات الاحتقان، ما يجعله مفيدًا لنزلات البرد، ولكن هذه الإضافة تحمل المزيد من الآثار الجانبية المحتملة كالأرق والقلق والعصبية الناتجة من مضاد الاحتقان.

تابعنا على تويتر


Top