الليرة السورية تتحسن أمام الدولار في إدلب.. واللاجئون السبب

ddt68.jpg

تدفق اللاحئين السوريين عبر معبر باب الهوى إلى سوريا (موقع المعبر)

شهدت الليرة السورية في مدينة إدلب تحسنًا أمام الدولار في اليومين الماضيين نتيجة دخول اللاجئين السوريين من تركيا إلى سوريا في فترة العيد.

وقال مراسل عنب بلدي في إدلب اليوم، الأحد 3 تموز، إن سعر صرف الدولار وصل إلى 455 ليرة في بعض مناطق إدلب وحلب، في الوقت الذي سجل في العاصمة دمشق 475 ليرة للدولار الواحد.

وأوضح المراسل أن سبب تحسن الليرة، يعود إلى بدء دخول السوريين من تركيا إلى الشمال السوري لقضاء إجازة العيد، وجميعهم يحملون عملات أجنبية من الدولار والليرة التركية.

دخول اللاجئين الموجودين في تركيا، والذين يبلغ عددهم بالآلاف بحسب إدارة معبر باب الهوى، أدى إلى تحسن في سعر الصرف لأن معظمهم قاموا بتصريف ما يحملونه من عملات أجنبية “دولار، ليرة تركية” إلى الليرة السورية، ما زاد الطلب عليها وأدى إلى ارتفاعها أمام الدولار.

وكانت السلطات التركية سمحت للاجئين السوريين الراغبين في قضاء إجازة عيد الفطر مع ذويهم في سوريا، بالدخول عبر معبر باب الهوى، اعتبارًا من الخميس، 30 حزيران. وحتى أول أيام العيد.

وبلغ عدد السوريين الذي دخلوا إلى سوريا عبر المعبر خلال  الأيام الثلاثة الماضية، نحو 18 ألفًا بحسب إحصائيات الجانب التركي، ويتوقع ازدياد العدد اليوم ليتجاوز الـ 25 ألف مسافر نظرًا للازدحام الشديد على المعبر.

تابعنا على تويتر


Top