فصائل المعارضة تسلم جثة الطيار المقتول وتخلي مقراتها في جيرود

jayrood-enab-2016q23.jpg

مظاهرة في جيرود تطالب الفصائل بالخروج منها- السبت 2 تموز (فيس بوك)

سلمت فصائل المعارضة السورية جثة الطيار الرائد نورس حسن، الأحد 3 تموز، والذي قتلته “جبهة النصرة” عقب سقوط طائرته الحربية في مدينة جيرود التابعة للقلمون الشرقي في ريف دمشق، مقابل وقف الغارات على المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فصائل المعارضة سلمت صباح اليوم جثة الحسن إلى النظام السوري، بعد يومين على إعدامه من قبل “جبهة النصرة” بطلق ناري في الرأس، ما أشعل خلافات مع “جيش الإسلام” الذي أسره.

وعلمت عنب بلدي من مصدر في ريف دمشق أن “جبهة النصرة” أخلت مقراتها في المدينة فجر اليوم، لتتبعها كل من حركة “أحرار الشام” و”جيش الإسلام”، في خطوة أتت عقب ثلاث مظاهرات خرج بها الأهالي، وطالبوا بخروج الفصائل من جيرود.

وارتفع عدد الضحايا في جيرود إلى 43 قتيلًا، بينهم ثلاثة أطفال وامرأتان وعنصران طبيان، جراء غارات مكثفة شنها الطيران الحربي، جاءت كرد انتقامي على مقتل الطيار.

وتخضع جيرود لسيطرة المعارضة السورية، ودخلت في هدنة مع النظام السوري في تشرين الثاني الماضي، ويعيش فيها نحو 30 ألف مواطن، بحسب بيانات تقريبية.

تابعنا على تويتر


Top