ماذا كانت تعمل الوجوه الجديدة في حكومة الأسد؟

syria-Asaad-damascus-emad-khameis.jpg

اجتماع لمجلس وزراء النظام السوري (أرشيفية)

أصدر رئيس النظام السوري، السوري بشار الأسد، صباح اليوم الأحد 3 تموز، المرسوم رقم 203، القاضي بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة المهندس عماد محمد ديب خميس، وزير الكهرباء السابق.

حكومة خميس الجديدة، حافظت على أسماء بارزة من الحكومة السابقة، وأهمها وزارة الدفاع والخارجية والداخلية، في حين ضمت 15 وزيرًا جديدًا، وتنوعت أعمال ومناصب أبرزهم قبل “توزيرهم”، وفق التالي:

أديب ميالة وزيرًا للاقتصاد

شغل أديب ميالة منصب حاكم مصرف سوريا المركزي، لمدة 11 سنة منذ أواخر 2004، وهو من مواليد مدينة درعا 1955، وحاصل على درجة الإجازة في الاقتصاد من جامعة دمشق عام 1981، ويحمل الجنسية الفرنسية.

ويحمّله المواطنون السوريون وخاصة المؤيدين لنظام الأسد مسؤولية تدهور الليرة السورية أمام الدولار، ووصولها إلى حدود 500 ليرة، وطالبوه بالاستقالة من منصبه إذا لم يكن قادرًا على حماية الليرة السورية من الانهيار أكثر.

محمد رامز ترجمان وزيرًا للإعلام

شغل رامز ترجمان منصب المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، في بداية 2011، وكان يشغل منصب مدير قسم المراكز الإذاعية سابقًا، كما عمل رئيس دائرة التسجيل المرئي في التلفزيون العربي السوري.

وزير الإعلام الجديد خريج جامعة دمشق (قسم الهندسة الإلكترونية)، وهو حاصـل على شهـادات تدريب بمجال أجهزة المونتـاج الخطي واللاخطي.

علي غانم وزيرًا للنفط

استلم علي سليمان غانم سابقًا مدير عام الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات) في 2014، وتدرج في عدة مناصب في قطاع النفط، كان أولها إدارة فرع شركة “محروقات” بدمشق، ومن ثم مديرًا عامًا لفرع الشركة في ريف دمشق.

وهو من مواليد 1963 وحاصل على الإجازة في الهندسة من جامعة دمشق، شارك في العديد من الندوات العلمية والدورات التدريبية الهندسية.

محمد زهير خربوطلي وزيراً للكهرباء

كان خربوطلي يشغل سابقًا منصب مدير عام “شركة كهرباء محافظة ريف دمشق”، قبل أن يصبح وزيرًا للكهرباء خلف لعماد خميس رئيس الحكومة الجديد.

وربما يكون الوزير الوحيد في الحكومة الجديدة الذي يدخل مجال وزارته في دائرة اهتمام الموالين والمعارضين، بحسب ازدياد أو انخفاض تقنين الكهرباء.

مأمون حمدان وزيرًا للمالية

شغل حمدان منصب المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية، منذ 2011، خلفًا لمحمد جليلاتي الذي أصبح وزير المالية.

وهو أستاذ المحاسبة المالية في جامعة دمشق، وعضو مفوضي هيئة الأسواق والأوراق المالية، والذي يملك بحسب المتابعين خبرة جيدة في مجال أسواق المال.

علي الظفير وزيرًا للاتصالات

كان علي الظفير يشغل منصب معاون وزير الاتصالات والتقانة، وهو من أبناء مدينة طرطوس الساحلية.

علي حمود وزيرًا للنقل

شغل منصب مدير عام المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية.

محمد الأحمد وزيرًا للثقافة

شغل منصب مدير عام المؤسسة العامة للسينما، وهو من مواليد اللاذقية 1961، وحاصل على إجازة في الأدب الإنكليزي من جامعة دمشق 1983، ويحمل دبلوم في طرائق تدريس اللغة الإنكليزية من بريطانيا عام 1985.

حسين مخلوف وزيرًا للإدارة المحلية

كان حسين مخلوف يشغل منصب محافظ ريف دمشق وهو من مواليد محافظة طرطوس، بعد تعيينه بمرسوم من بشار الأسد في 2011.

عاطف نداف وزيرًا للتعليم العالي

عاطف غانم النداف من مواليد محافظة ريف دمشق 1956، يحمل شهادة دكتوراه في طب الأسنان، وكان محافظ إدلب في 2005.

وكان عضوًا في مجلس الشعب ونائب رئيس لجنة الأمن القومي بين عامي 2003 و2007، ثم أصبح محافظًا للسويداء وبعدها لمدينة طرطوس.

أحمد الحمو وزيرًا للصناعة

شغل الحمو منصب وزير الصناعة سابقًا عام 2000، في حكومة محمد مصطفى ميرو، ليعود بعد ستة عشر عامًا ويتسلم ذات المنصب من جديد.

تابعنا على تويتر


Top