اشتباكات الحسكة تتصاعد وتخلّف جرحى بين المدنيين

HASAKAAA_SYRIAAA.jpg

تعبيرية: الوحدات الكردية في مدينة الحسكة- (إنترنت)

تصاعدت حدة الاشتباكات بين قوات الأسد وقوات “الأسايش”، الذراع الأمنية للوحدات الكردية في مدينة الحسكة اليوم، الاثنين 4 تموز، ما خلف عددًا من الجرحى بين المدنيين.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن قذائف هاون سقطت قبل قليل على الأراضي الزراعية في حي المفتي، مؤكدًا إصابة طفل برصاصة في بطنه في حي العزيزية، وامرأة بقدمها نقلت إلى مشفى “قامشلو” للعلاج.

شاب آخر أصيب برصاصة في كتفه ونقل إلى مشفى “شابو”، وفق المراسل، الذي لفت إلى تحليق طائرة ميغ حربية على علو منخفض فوق المدينة، وحالة رعب بين الأهالي.

وقال ناشطون اليوم إن قوات الأسد سيطرت على عدة مواقع وهي: كلية الآداب ومشفى الأطفال ومدرسة عياض الفهري على الدوار بالقرب من حي النشوة داخل المدينة.

وتأتي التطورات عقب اشتباكات بدأت مساء أمس الأحد وتركزت في نقاط التماس بين الجانبين وسط الحسكة، لا سيما دوار هرشو ومحيط مشفى عصام بغدي، ودوار سينالكو، واستخدمت فيها أسلحة خفيفة ومتوسطة.

ويفرض النظام السوري سيطرته على المربع الأمني داخل الحسكة وعلى “فوج كوكب” العسكري، بينما تسيطر الوحدات الكردية على باقي المناطق في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top