“الدولة” يعدم أربعة مدنيين في الرقة بتهمة العمالة لروسيا

RAQQA_SYRIA_ISIS.jpg

صورة للمدنيين المتهمين بالعمالة لروسيا - الاثنين 4 تموز (ولاية الرقة كما يسميها تنظيم الدولة الإسلامية)

نشر المكتب الإعلامي لـ “ولاية الرقة”، كما يسميها تنظيم “الدولة الإسلامية”، تقريرًا مصورًا تحت عنوان “ولن تجد لهم نصيرًا” اليوم، الاثنين 4 تموز، ويظهر إعدام أربعة مدنيين في مدينة الرقة بتهمة تعاملهم مع النظام السوري وروسيا.

والمدنيون هم بدر خليل الغانم، موسى الشاهر الموسى، محمد موسى الشاهر، وسليمان محمد الخلف، وأكد فريق حملة “الرقة تذبح بصمت” أن المدنيين الأربعة أعدموا ظهر اليوم.

ووفق الصور التي نشرها التنظيم أعدم الأربعة بإطلاق الرصاص على رأسهم، بينما أظهرت صور أخرى تجمهر المئات من أهالي الرقة شاهدين على عمليات الإعدام، وبينهم أطفال.

وليست المرة الأولى التي ينفذ فيها التنظيم إعداماته في المدينة، ملقيًا تهمًا مختلفة على ناشطي وأهالي المدينة، واتّهم جميع من أعدم بـ “الخيانة” و”التعامل مع الغرب”، وتوفير معلومات وإحداثيات للجهات التي يعملون معها “لقصف المسلمين”، بحسب رواية التنظيم.

وأعدم التنظيم خمسة إعلاميين في مدينة دير الزور، بحسب تسجيل مصور نشر الأحد 26 حزيران، وظهر الإعلاميون في إصدار نشر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعنوان “وحي الشيطان”، مبتكرًا طرقًا جديدة وأساليب للإعدام من بينها الخنق بالجنزير، وتفخيخ الأدوات الإعلامية وتفجيرهم بها.

تابعنا على تويتر


Top