الحكم على ميسي ووالده بالسجن 21 شهرًا

misse-panama-papers.jpg

ليونيل ميسي حزينًا على خسارة الأرجنتين نهائي كوبا أمريكا (إنترنت)

أعلنت السلطات الإسبانية الحكم على اللاعب ليونيل ميسي ووالده بالسجن 21 شهرًا بعد إدانتهما بالتهرب الضريبي.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الأربعاء 6 تموز، عن مصادر قضائية أن نجم المنتخب الإنكليزي ونادي برشلونة أدين بالقضية.

قضية ميسي مع التهرب من الضرائب لم تتوقف عند المحكمة الإسبانية، كما كان متوقعًا، بل فجرت “وثائق بنما” مفاجأة بإظهارها اسم النجم ووالده على أنهما أسسا شركة تجارية في بنما.

وقالت صحيفة “لانسيون” الأرجنتينية، عقب تسرّب وثائق بنما، مطلع نيسان 2016، إن ميسي ووالده خورخي يملكان شركة عابرة للحدود، منذ حزيران 2013.

يعني ذلك أن ميسي لجأ إلى الشركة في بنما بعد أيام من اتهامه بقضية التهرب الضريبي الأولى في إسبانيا، والتي طالت 4.1 مليون يورو عن عائدات حقوق بيع الصور بين عامي 2007 و2009، لكن السلطات الإسبانية اكتفت وقتها بالنظر إلى الأموال والضرائب داخليًا.

وكانت المحكمة الإقليمية العليا في برشلونة أعلنت في كانون الثاني الماضي، أن محاكمة لميسي ووالده بثلاث تهمٍ تتعلق بالتهرب الضريبي، ستبدأ في أيار، وقد تؤدي التهمة إلى سجنهما.

تابعنا على تويتر


Top