“بوكيمون غو” إلى الأسواق.. لعبة ستجعل “البوكيمون” حقيقةً تعيش بيننا

Pikachu.jpg

بيكاتشو أبرز شخصيات مسلسل "البوكيمون"

طرحت شركة “نينتيدو”، الرائدة في مجال أجهزة وألعاب الفيديو، لعبة “بوكيمون غو”، عبر أجهزة أندرويد للهاتف المحمول.

وضجّت مواقع التواصل الاجتماعي باللعبة الجديدة، التي يفترض أن تحقّق مستقبلًا ثورةً في مجال الألعاب، فغرّد أكثر من 185 ألف حسابٍ حول اللعبة في موقع “تويتر” اليوم، الأربعاء 6 تموز، وفق ما رصدته عنب بلدي.

وتعتمد اللعبة تقنية “الواقع المعزز” التي تسقط الأجسام الافتراضية ومعلومات اللعبة في بيئة المستخدم الحقيقية، على عكس ما يحصل في “الواقع الافتراضي”.

وتعود قصة مسلسل الياباني إلى عام 1995، وتصوّر أطفالًا في عالم خيالي يعيش فيه حيوانات تسمى “البوكيمون”، ولاقى رواجًا كبيرًا في الولايات المتحدة والعالم العربي، ومن أبرز شخصياته البوكيمون “بيكاتشو”.

وتعود التسمية إلى اختصارٍ من كلمتين هما “Pocket Monsters”، وتعني “وحوش الجيب”.

ولعبة “بوكيمون غو” الجديدة تعتمد التنقل والاستكشاف في العالم الواقعي، كما هي في الملسلسل. وأوضحت الشركة أن اللاعبين سيكونون قادرين على تجاوز المستويات من خلال القبض على بوكيمون أقوى وتدريبه، وستوفّر أيضًا المكافآت (الحلوى)، التي تمكن اللاعبين من تطوير البوكيمون.

ومن المفترض أن تبدأ الشركة ببيع إصدار “بوكيمون غو بلس” بسعر 34 دولارًا، وهي قطعة إلكترونية صغيرة يمكن ارتدائها، وتستخدم البلوتوث لتنبه المستخدم عند وجود بوكيمون في مكان قريب بواسطة ليد ضوئي.

“البوكيمونات” ستعيش في أماكن مختلفة من العالم، بحسب الشركة، فمثلًا النوع المائي سيعيش بالقرب من التجمعات المائية، ما يخلق تنافسًا بين اللاعبين ويدفعهم للتبادل حتى يكملوا تشكيل مجموعاتهم.

تابعنا على تويتر


Top