السلطات اللبنانية تعتقل الناشط السوري أحمد القصير

lebanon-Army-Syria.jpg

عربة للجيش اللبناني (إنترنت)

اعقتلت السلطات اللبنانية الناشط السوري أنس إدريس (المعروف بأحمد القصير)، في مدينة طرابلس مساء اليوم، الأربعاء 6 تموز.

وأفادت مصادر حقوقية أن إدريس اعتقل عند حاجز دير عمار، الأمر الذي أكّده المحامي اللبناني نبيل الحلبي.

وسبق للناشط أن اعتقل في أيلول 2014، من مدينة عرسال، بعد نشاطه في هيئة العلماء المسلمين للمفاوضات بين مقاتلي القلمون والجيش اللبناني في عرسال.

وشغل الناشط، منصب الناطق باسم الهيئة العامة للثورة السورية في حمص، وينحدر من مدينة القصير بريف حمص.

وتأتي الحادثة في وقت تشنّ فيه الأجهزة اللبنانية حملات دهم واعتقال بحق لاجئين سوريين، بعد تفجيرات طالت بلدة القاع اللبنانية.

وحمّل ناشطون السلطات اللبنانية المسؤولية في الحفاظ على سلامته، وسلامة جميع اللاجئين السوريين المعتقلين.

تابعنا على تويتر


Top