“شريان” الكاستيلو يتوقف بعد رصده من قوات الأسد

kastello-enab-2016q22.jpg

أرشيفية- طريق الكاستيلو في مدينة حلب (عنب بلدي)

تمكنت قوات الأسد من قطع طريق الكاستيلو بعد رصده ناريًا، إثر سيطرتها على المزارع الجنوبية في منطقة الملاح المطلة على الطريق، صباح اليوم، الخميس 7 تموز.

ويقع طريق الكاستيلو على الطرف الشمالي من مدينة حلب، ويعد الشريان الوحيد الواصل بين الأحياء الخاضعة للمعارضة السورية والريف الشمالي والغربي.

ونقل مراسل عنب بلدي في المنطقة، عن مصادر عسكرية في المعارضة، أن قوات الأسد والميليشيات المساندة تقدمت فجرًا من منطقة عرب السلوم باتجاه كتلة “الجامع” في مزارع الملاح، وتطل هذه الكتلة على الطريق بشكل مباشر.

في المقابل حاول عناصر ميليشيا “لواء القدس” الفلسطينية التقدم منذ مساء أمس باتجاه مخيم حندرات ومنطقة الملاح، لكنهم فشلوا في تحقيق أي تقدم، بحسب مراسل عنب بلدي، مؤكدًا سقوط قتلى وجرحى في المواجهات.

وتترافق المواجهات على الأطراف الشمالية من مدينة حلب بقصف مدفعي وبالبراميل المتفجرة، طال المناطق الساخنة، وطريق الكاستيلو أيضًا، رغم إعلان قوات الأسد عن تهدئة بدأت الساعة الواحدة ظهر أمس وتستمر 72 ساعة، بحسب الإعلام الرسمي.

تابعنا على تويتر


Top