“طيور الجنة”.. قبو لألعاب العيد في الغوطة الشرقية

douma_gota_syria_eid.jpg

مركز "طيور الجنة" لألعاب العيد في دوما - الخميس 7 تموز (عنب بلدي)

يدير المجلس المحلي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، مع ملتقى “نداء الغوطة”، مشروعًا ترفيهيًا للأطفال خلال أيام عيد الفطر، ويتضمن ألعابًا داخل قبو واسع.

وقال مدير المشروع في دوما، عمران بيسواني، لعنب بلدي إن مشروع الألعاب يأتي تحت اسم “طيور الجنة”، موضحًا أنه يضم عشرات الألعاب المتنوعة،  والتي يستفيد منها الأطفال بسعر مخفض.

يدفع الملتقى والمجلس المحلي 75 ليرة سورية من أصل 100، وهي ثمن بطاقة اللعب الواحدة للطفل، بينما يدفع ذوو الطفل 25 ليرة من ثمن كل بطاقة، وفق بيسواني، وأردف أن القصف دعا القائمين على المشروع إلى إنشائه داخل قبو.

بيسواني وصف القبو بـ”الواسع”، مشيرًا إلى أن ذلك يساعد على تجنب الازدحام خارجه، بينما حدد الملتقى عدد الأطفال داخل القبو بـ300 طفل كح أقصى “خوفًا من الازدحام وحدوث ما لا تحمد عقباه”.

الطفلة رهف عيسى زارت القبو وعبرت عن سعادتها بأجواء العيد في مدينتها دوما وقالت لعنب بلدي “ماما جابتني أنا وأخواتي.. أنا كثير مبسوطة بالألعاب وما خايفين من الطيارة”.

ويضم القبو قسمًا خاصًا للأمهات، اللواتي ينتظرن أولادهن داخله، بينما يوجد مدخلان منفصلان للنساء والرجال، ويحوي مغاسل ومصارف وحمامات “حتى لا يضطر أحد للخروج في حال حصل قصف خلال وجوده في القبو”، وفق بيسواني.

تابعنا على تويتر


Top