إيطاليا: انتشلنا جثث 200 مهاجر غرقوا قبل عام في سواحلنا

lambidoza_italy_refugees.jpg

لاجئون قادمون من ليبيا إلى جزيرة لامبيدوزا برفقة خفر السواحل الإيطالي (الجزيرة)

انتشلت البحرية الإيطالية رفات أكثر من مئتي مهاجر حتى اليوم، من داخل السفينة التي أخرجتها من قاع البحر، عقب أكثر من عام على غرقها وبداخلها مئات المهاجرين.

ونشرت البحرية بيانًا اليوم، الخميس 7 تموز، قالت فيه إن فرق الإطفاء “انتشلت حتى اليوم 217 جثة”، موضحةً أن 52 منها خضعت لعمليات تشريح، لتبدأ بعدها الشرطة الجنائية المعاينة القضائية.

ووفق البيان فإن قرابة 150 شخصًا يشاركون في عمليات الانتشال اليومية المستمرة من العام الماضي، وانتشلت البحرية أكثر من 169 جثة من بين حطام السفينة وحولها خلال الأيام القليلة التالية لغرقها.

وكانت السفينة أبحرت من ليبيا في نيسان 2015، لتغرق بعد اصطدامها بسفينة شحن برتغالية جاءت لنجدة المهاجرين على متنها، ووفق الإحصائيات الرسمية لم ينج حينها سوى 28 شخصًا، وقالوا إن عدد من كانوا على متن السفينة تجاوز 800 لدى انطلاقها.

وانتشلت البحرية الإيطالية حطام السفينة الذي غرق إلى عمق 370 مترًا، وفق تقاريرها، ونقلته إلى موقع بالقرب من قاعدة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في منطقة أوغوستا بصقلية، إضافة إلى جثث 50 ضحية انتشلت في اليوم الأول لغرق السفينة، التي اعتبرت حادثة غرقها “كارثة”.

وانتشل خفر السواحل الإيطالي جثث عشر نساء غرقوا في المتوسط ، 30 حزيران الماضي، بعد أن استقلوا قاربًا مطاطيًا قبالة السواحل الليبية.

وكان وزير الخارجية الإيطالي، باولو جنتيلوني، أكد منتصف نيسان الماضي، غرق مئات المهاجرين في المياه الإقليمية المصرية، كانوا متوجهين إلى إيطاليا، ومنها إلى أوروبا، معتبرًا أنه من المؤكد أن العالم يواجه مرة أخرى مأساة في البحر المتوسط بعد عام من غرق السفينة.

ونشط طريق السواحل الليبية الذي يسلكه اللاجئون إلى جنوب إيطاليا، بعد إغلاق طريق دول البلقان بموجب الاتفاق بين تركيا والاتحاد الأوروبي الأخير، وغرق العشرات خلال الأشهر القليلة الماضية.

وغرق أكثر من عشرة آلاف لاجئ في البحر المتوسط منذ العام 2014 خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وفق تقرير نشرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في جنيف، حزيران الماضي.

تابعنا على تويتر


Top