السلطات اللبنانية تلقي القبض على قتلة شاب سوري في زحلة

mazen-albustan-enab-2016q.jpg

الشاب المغدور مازن البستان (عنب بلدي)

ألقت السلطات اللبنانية القبض على ثلاثة أشخاص، قالت إنهم نفذوا جريمة قتل بحق الشاب السوري مازن حامد البستان في قضاء زحلة، بتاريخ 3 تموز الجاري.

وعثر على البستان، 17 عامًا من مدينة حمص، مقتولًا بطلقين ناريين، الأول في الرأس والثاني في الظهر، في بستان على طريق الفيضة- البقاع في قضاء زحلة.

وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية، أنه “نتيجة التحريات والاستقصاءات المكثفة، تمكنت دورية من شعبة المعلومات من توقيف كل من: س.ش.ع مواليد 1994 سوري، ت.ز مواليد 1993 لبنانية، ص.ش.ع مواليد 1995 سوري”.

واعترف المتهمون الثلاثة بإقدامهم على قتل الشاب مازن البستان “لأسباب شخصية”، بحسب الوكالة، وأضافت “أودع الموقوفون مع السلاح المضبوط، مفرزة زحلة القضائية في وحدة الشرطة القضائية بناء لإشارة القضاء المختص”.

وعلمت عنب بلدي أن البستان لجأ إلى لبنان قبل نحو ثلاثة أعوام، واستقر في منطقة زحلة ليعمل بها في مجال الزراعة، وكان سابقًا يعيش مع ذويه في حي الأرمن في مدينة حمص.

وشهدت لبنان جرائم قتل واعتداءات متكررة بحق لاجئين سوريين، منها تعود لأسباب شخصية كما يقول الإعلام الرسمي، وأخرى تحمل بصمات “عنصرية” كما يؤكد ناشطون.

تابعنا على تويتر


Top