بالصور.. الأسد يظهر مع عائلته في ريف حمص

assad_HOMS_syria.jpg

الأسد في ريف حمص - الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

يتكرر مشهد تنقل رئيس النظام السوري، بشار الأسد بين مدن ومناطق سوريا، في خطوة يحاول من خلالها طمأنة الموالين أنه قادر على إدارة “أزمة البلاد”.

وفي هذا الصدد نشرت صفحة “رئاسة الجمهورية العربية السورية” في “فيس بوك” صورًا ظهر اليوم، الخميس 7 تموز، قالت إنها زيارة رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في عدد من قرى ريف حمص.

الأسد في ريف حمص - الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

الأسد في ريف حمص – الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

لم يكن الأسد لوحده بل رافقته عقيلته أسماء، وأحد ولديه، واللذان ظهرا في بعض الصور، إلى جانب الجرحى في قرى المضابع والكنسية، وفق الصفحة، التي قالت إن معظم الجرحى عادوا إلى حياتهم الطبيعية من خلال مشروع “جريح الوطن”.

الأسد في ريف حمص - الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

الأسد في ريف حمص – الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

وأوضحت أن المشروع أطلق عام 2014، “لتأمين كل احتياجاتهم من الرعاية الطبية الدائمة إلى العمليات الجراحية المطلوبة وصولًا إلى مشروع إنتاجي يضمن له ولعائلته حياة كريمة”، بينما ترى المعارضة السورية أن الأسد زج جيشه في معركة بقائه بسدة الحكم، منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضده في آذار 2011.

الأسد في ريف حمص - الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

الأسد في ريف حمص – الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

ويحاول الأسد إظهار اهتمامه بمن يطلق عليهم “أبطال الجيش العربي السوري”، بينما ظهر في رمضان الماضي يتناول وجبة الإفطار إلى جانب عناصر جيشه في منطقة خرابو التابعة لمرج السلطان في الغوطة الشرقية.

الأسد في ريف حمص - الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

الأسد في ريف حمص – الخميس 7 تموز (صفحة رئاسة الجمهورية السورية)

وكان رئيس النظام السوري وزوجته استقبلا عددًا من الجرحى والمعوقين الذين أصيبوا اثناء المعارك الدائرة في سوريا، بمناسبة “عيد الأم” آذار الماضي، ووعدهم بمساعدات مادية وأدوات تركيب الأطراف لمن فقد أحد أطرافه، بينما أكدت زوجته أنه “يوجد تجهيزات جديدة ومهمة تساعد المصابين على استمرار الحياة ومن هذه الأجهزة عصى للأعمى وساعة ناطقة”.

وهي المرة الثانية التي يظهر فيها الأسد بحمص، عقب انتشار صوره داخل مسجد الصفا في حي عكرمة ذو الأغلبية العلوية، مؤديًا صلاة عيد الفطر.

تابعنا على تويتر


Top