مقتل خمسة عناصر شرطة في دالاس الأمريكية برصاص قناصة

DALAS.jpg

رجلا شرطة في موقع إطلاق النار من قبل قناصة في دالاس الأمريكية - 8 تموز (رويترز)

أعلن رئيس الشرطة في ولاية دالاس الأمريكية، مقتل خمسة عناصر بالرصاص خلال تجمع أقيم في الولاية، احتجاجًا على مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة.

جاء ذلك في وقت دعا فيه الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الشعب إلى بذل المزيد من الجهود لمعالجة العلاقة العنيفة بين الشرطة المحلية والأمريكيين من السود ومن ذوي الأصول اللاتينية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسة عن رئيس الشرطة، ديفيد براون، قوله “يبدو أن قناصَين أطلقا النار هذه الليلة على عشرة عناصر شرطة من مكانين عاليين خلال تظاهرة… قتل ثلاثة شرطيين وهناك اثنان آخران يخضعان للجراحة وثلاثة في حالة حرجة”، مشيرًا كذلك إلى إصابة شرطيين آخرين بجروح طفيفة.

وأضاف رئيس شرطة المدينة “يجري البحث حاليًا بشكل نشط عن المشتبه بهما، ولم يتم توقيف أي مشتبه به في الوقت الراهن”.

ونشرت الشرطة فرقًا من قوات التدخل في الموقع، وقال شهود لوسائل الإعلام إنهم سمعوا حوالى عشر طلقات نارية بدت مثل دوي أسلحة شبه آلية.

ووفق وسائل إعلام محلية، يعد هذا الحادث أحد أسوأ حوادث إطلاق النار على الشرطة في التاريخ الحديث للولايات المتحدة.

ومنعت سلطات الطيران المدني الأمريكية التحليق فوق دالاس بسبب “أعمال العنف”، فيما وصفت صحف محلية أمريكية الحادثة بأنها “حرب أهلية”.

تابعنا على تويتر


Top