ناشطون: مقتل مدنيين برصاص “سوريا الديمقراطية” في منبج

MENBEJ-ALEPPO-ENAB-2016Q22.jpg

مقاتلة من وحدات "حماية الشعب" الكردية في محيط منبج، الخميس 7 تموز (ناشطون)

قتل ثلاثة أشخاص في منبج بريف حلب الشرقي، الجمعة 8 تموز، على يد عناصر تابعين لقوات “سوريا الديمقراطية”، وفقًا لتنسيقية المدينة.

وأكدت التنسيقية في حسابها عبر “تويتر” أن طفلًا من حي “طريق الجزيرة”، ورجلًا من حي “الحزوانة”، قتلا برصاص قناصين تابعين لـ “سوريا الديمقراطية” في المدينة.

وأشارت التنسيقية إلى مقتل امرأة مسنة برصاص قناصين بالقرب من دوار “البطة” في حي “الحزاونة” في منبج.

وكانت لجان التنسيق المحلية أحصت مقتل خمسة مدنيين من عائلة واحدة في منبج، أمس، لكن التنسيقية قالت إن العدد ارتفع إلى عشرة قتلى بينهم نساء وأطفال.

وكالة “ANHA” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، أوضحت في تقارير منفصلة مساعدة القوات المهاجمة للأهالي في الهروب من منبج، وتأمين المأوى اللازم لهم.

في سياق آخر، أعلنت “سوريا الديمقراطية” سيطرتها على “تلة الياسطي” في الجهة الشمالية من منبج، عقب انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

فيما تتواصل الاشتباكات في حي الحزاونة جنوب منبج، وفي مناطق أخرى غرب  وجنوب غرب المدينة، في تقدم مستمر يجعل القوات المهاجمة على مقربة من السيطرة عليها.

تابعنا على تويتر


Top