النظام السوري يمدّد “التهدئة” ثلاثة أيام.. والقصف يتواصل

aleppo-syria.jpg

مسعف يحاول إنقاذ حياة مصابٍ بالقصف في مدينة حلب 7 تموز 2016 (AFP)

أعلن النظام السوري، اليوم السبت 9 تموز، عن تمديد الهدنة لمدة 72 ساعة إضافية في جميع الأراضي السورية.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، أن “القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة مددت مفعول نظام التهدئة لمدة 72 ساعة، اعتبارًا من الساعة الواحدة يوم 9 تموز حتى الساعة 23:59 يوم 12 تموز الجاري”.

وكانت النظام أعلن قبل ثلاثة أيام عن تطبيق نظام تهدئة لمدة 72 ساعة في جميع أنحاء سوريا، خلال أيام عيد الفطر.

إلا أن قواته لم تلتزم بالهدنة وقامت، مدعومة بميليشيات أجنبية، بشن هجوم عنيف على مزارع الملاح، والسيطرة عليها، وإغلاق طريق الكاستيلو الذي يعتبر الشريان الرئيسي للمناطق المحررة في مدينة حلب، ورصده ناريًا ما ينذر بشبح الحصار على الأحياء الشرقية.

كما ارتكب الطيران الحربي مجازر في محافظة إدلب بعدما شن غارات جوية على مناطق متفرقة منها، الجمعة 8 تموز، وتركزت على مدن وبلدات ريف إدلب الغربي، وأدت إلى مقتل 15 مدنيًا في بلدة دركوش، شمال غرب إدلب، وأصيب أكثر من 50 جريحًا، بحسب تنسيقية البلدة.

وشهد اليوم قصفًا مستمرًا على مناطق في حلب ودرعا وريف دمشق، بحسب ما نقل مراسلو عنب بلدي في المحافظات السورية.

وكانت فرنسا وأمريكا أبديا “انزعاجهما” من استمرار مهاجمة قوات النظام السوري لمناطق مثل حلب وريف دمشق، داعيةً أمريكا روسيا لـ “الضغط على الحكومة السورية لوقف مثل هذه الهجمات”.

تابعنا على تويتر


Top