“أزمة” تلوح في الأفق.. طردٌ متبادل لدبلوماسيين بين واشنطن وموسكو

USA1.jpg

جون كيربي، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية (إنترنت)

ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن طردت دبلوماسيين روسيين، الشهر الماضي، ردًا على هجوم تعرض له دبلوماسي أمريكي في موسكو.

وقال الناطق باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، اليوم، السبت 9 تموز، إنّ المسؤولين الدبلوماسيين، الذين لم تعلن واشنطن أسمائهما، أُبلغا بأن يغادرا الأراضي الأمريكية يوم 17 حزيران.

وكانت الشرطة الروسية هاجمت دبلوماسيًا أمريكيًا قرب السفارة في موسكو، في وقت اعتبرت واشنطن أن هذا السلوك “لا مبرر له”.

وردت موسكو اليوم بالمثل، إذ أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، عن إبعاد السلطات الروسية اثنين من موظفي السفارة الأمريكية في موسكو أحدهما عنصر في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، واعتبر أن الموظفين “غير مرغوبٍ بهما”.

وتخوض أمريكا وروسيا نزاعات بالوكالة حول العالم، ويخوض الطرفان “حربًا باردة” تتثمل في أكثر من بقعة حول العالم، ويتجلى ذلك بشكل واضح في سوريا وعموم الشرق الأوسط وأوكرانيا، وكذلك شرق أوروبا حيث يبرز الاحتكاك مع قوات حلف شمال الأطلسي “ناتو”، وتسعى دول أوروبا لتدعيم أمنها في بحر البلطيق وهو ما تعتبره موسكو تهديدًا مباشرًا.

تابعنا على تويتر


Top