موسكو تعترف بمقتل طيارين روسيين قرب تدمر

isis-fighter-syria.jpg

أرشيفية لمقاتل في تنظيم "الدولة" (وكالة أعماق)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل اثنين من الطيارين الروس، أمس الجمعة 8 تموز، في منطقة تدمر بعد إسقاط مروحية من طراز “ME25”.

ونقلت وكالات أنباء روسية، بيانًا عن الوزارة، مساء اليوم السبت، أن المروحية سقطت بنيران تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضح البيان أن الطائرة “كانت تحمل كامل سلاحها وشاركت في التصدي لهجوم شنه مسلحو داعش على مواقع الجيش السوري في تدمر، واخترقوا خلال ذلك خطوط دفاع الجيش السوري وظهر خطر استيلائهم على تلال استراتيجية هناك”.

وقال مصدرٌ في وزارة الدفاع أن “الطاقم تلقى طلبًا بتقديم الدعم الناري للتصدي للمسلحين المهاجمين، وبعد استنفاذ الذخيرة وإفشال الهجوم، أصيبت المروحية بنيران من الأرض وسقطت في منطقة تحت سيطرة الجيش السوري”، بحسب تعبيره، مؤكدًا أن الطياريين سينالا أوسمة حكومية بعد مراسم دفنهما.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تبنى مساء أمس إسقاط طائرة بريف حمص، بحسب وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، موضحة أن مقاتليه تمكنوا من السيطرة على ثلاثة حواجز للنظام شرق صوامع تدمر.

تابعنا على تويتر


Top