الأناضول: مقتل قيادي كبير في حزب العمال الكردستاني في سوريا

BAHOZ.jpg

فهمان حسين (إنترنت)

ذكرت وكالة “الأناضول” للأنباء أن قياديًا كبيرًا في حزب العمال الكردستاني قنل إثر هجوم بالقنابل على سيارة كان يستقلها في شمال شرق سوريا.

وذكرت الوكالة، نقلًا عن خالد الحسكاوي، المتحدث باسم “كتيبة تل حميس” (إحدى فصائل المعارضة السورية المسلحة)، “إن فهمان حسين، المعروف في تركيا باسمه الحركي باهوز أردال قتل مساء الجمعة، بينما كان متوجها إلى مدينة القامشلي في شمال سوريا”.

وذكر الحسكاوي، أن عملية استهداف حسين تمت أثناء عودته من بلدة “هيمو” إلى مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، لافتًا أن تفجير السيارة أسفر أيضًا عن مقتل ثمانية آخرين على الأقل، بينهم قياديين في المنظمة.

لكن مصادر متقاطعة وقياديين في حزب الاتحاد الديمقراطي نفت مقتل القيادي، ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ثلاثة قياديين رفيعي المستوى نفيًا للحادثة.

واعتبرت مصادر أمنية تركية، بحسب الأناضول، أن فهمان حسين يدير قوات “PYD”، الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي، وليس كما هو شائع أن من يقودها هو الرئيس المعين، صالح مسلم.

وتنسب كتيبة “تل حميس” إلى اسم ناحية تحمل ذات الاسم، في محافظة الحسكة التي يقطنها المكوّن العربي، وسيطرت عليها قوات “PYD” العام الماضي، بعد أن كانت تحت سيطرة تنظيم “الدولة”.

ويشغل حسين، منذ النصف الثاني من عام 2014، منصب مسؤول حزب العمال في سوريا، ويقوم بنقل السياسات والاستراتيجيات للحزب من جبال قنديل في العراق، على حد قول الوكالة.

تابعنا على تويتر


Top