مقتل 20 مواطنًا في مدينة منبج خلال يومين

manbejj-halab-enabbaladi-2016.jpg

مقاتل من قوات "سوريا الديمقراطية" في مدينة منبج- الجمعة 8 تموز (إنترنت)

قتل نحو 20 مدنيًا في مدينة منبج خلال يومين، إثر الاشتباكات والقصف العنيف الذي تتعرض له المدينة، في محاولة لطرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها.

وأفادت مصادر حقوقية وناشطون أن 20 شخصًا، معظمهم من الأطفال والنساء، قتلوا منذ صباح أمس وحتى ظهر اليوم، الأحد 10 تموز.

معظم الوفيات التي ذكرتها “وكالة منبج للتوثيق”، نتجت عن قذائف لقوات “سوريا الديمقراطية” أو ألغام انفجرت أثناء محاولتهم الفرار عن المدينة.

كما أكدت الوكالة المهتمة بتوثيق ضحايا المعركة المندلعة منذ حزيران الماضي، مقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة بغارة لطيران التحالف على حي الرابطة مساء أمس.

ويعيش في منبج نحو 50 ألف مدني، بحسب مصادر حقوقية، يرزحون تحت حصار مطبق من قوات “سوريا الديمقراطية” المدعومة من قبل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تسعى للسيطرة عليها من قبضة تنظيم “الدولة”، في عملية واسعة بدأت مطلع حزيران الماضي.

تابعنا على تويتر


Top