الأسد يحمّل “قادة أوروبا” مسؤولية لجوء السوريين

SF47.jpg

بشار الأسد خلال لقاءه الوفد البرلماني 10 تموز (سانا)

حمّل رئيس النظام السوري، بشار الأسد، مسؤولية مغادرة السوريين ولجوئهم إلى الدول الأخرى إلى قادة أوروبا.

وقال الأسد، خلال لقائه وفدًا برلمانيًا أوروبيًا في دمشق، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، إن “السياسات الخاطئة لبعض حكومات أوروبا أدت إلى تفشي ظاهرة الإرهاب، وإلى تدهور الأوضاع المعيشية للسوريين عبر الحصار الاقتصادي الذي فرضته، كلّ ذلك دفع كثيرًا منهم (السوريين) لمغادرة بلدهم واللجوء إلى دول أخرى”.

وأضاف الأسد، اليوم الأحد 10 تموز، أن “المشكلات التي تواجهها أوروبا اليوم من الإرهاب سببها تقديم قادتها الدعم والغطاء السياسي للمجموعات الإرهابية في سورية”، موضحًا “ما يجري في سوريا والمنطقة من الطبيعي أن يؤثر بشكل كبير على أوروبا، بحكم الموقع الجغرافي والتواصل الثقافي بينهما”.

وأشار إلى أن “تبني قادة الغرب سياسيات لا تخدم مصالح شعوبها مثل دعمهم السياسي للمجموعات الإرهابية في سوريا أدى إلى ظهور مشكلات في أوروبا كالإرهاب والتطرف وموجات اللجوء”.

وكان الوفد الأوروبي برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي، خافيير كوسو، وصل إلى دمشق أمس، وتوعد خلال لقائه رئيس مجلس الشعب السوري، هدية عباس، بـ ”نقل الصورة الحقيقية عن الأحداث في سوريا إلى أوروبا”.

وقال كوسو “نأمل أن تكون زيارتنا فاتحة لزيارات جديدة من البرلمانيين الأوروبيين إلى دمشق”، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية (DPA)، أمس 9 تموز.

وتأتي زيارة الوفد البرلماني الأوروبي غداة زيارة وفد إيطالي إلى دمشق برئاسة مدير الاستخبارات الخارجية، لاستكمال الملفات التي طرحت خلال زيارة رئيس المخابرات السورية محمد ديب زيتون إلى روما.

تابعنا على تويتر


Top