إطلاق 45 معتقلًا معظمهم من النساء مقابل والد المقداد

عنب بلدي – العدد 68 – الأحد 9-6-2013
9
أعلنت مصادر المعارضة إطلاق سراح والد نائب وزير خارجية النظام السوري فيصل المقداد مقابل الإفراج عن 45 معتقلاً بينهم نساء وطفلة، في عملية تبادل جرت يوم السبت 8 حزيران الجاري.
ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر عملية تبادل أسرى بين قوات الأسد والجيش الحر في درعا، تؤكد الإفراج عن 45 معتقلًا معظمهم من النساء، بالإضافة للطفلة ماسة المسالمة أصغر معتقلة في الثورة السورية (عام ونصف) مع عائلتها، بعد قرابة أسبوعين على اعتقالها مع والدتها وجدتها وعدد من نساء مدينة درعا من قبل قوات الأسد.

فيما أكد فيصل المقداد إطلاق سراح والده البالغ من العمر 84 عامًا، إذ صرح على صفحته في الفيسبوك «والدي أصبح في مكان آمن، وتم تحريره…»
وجرت عملية التبادل بالقرب من منزل والد المقداد في قرية الغصم، الذي اختطف منه منذ نحو أسبوعين «ردًا على قيام قوات النظام باحتجاز أقرباء لأحد المقاتلين المعارضين» بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، لكن الجيش الحر قال إن العملية جاءت ردًا على «عمليات الاعتقال التي قام بها النظام لعشرات النساء»، ضمن معركة «وامعتصماه» في أحياء درعا المحطة التي أطلقها الحر ردًا على «اعتقال الحرائر».
يذكر أن أول عملية تبادل رسمية قام بها الجيش الحر كانت في كانون الثاني المنصرم، إذ أفرج عن 48 إيرانيًا كانوا محتجزين لديه، مقابل إطلاق النظام سراح 2130 من المعتقلين السوريين داخل سجونه بينهم 76 امرأة.

تابعنا على تويتر


Top