تفجير أنفاق وعمليات انغماسية.. المعارضة “تفاجئ” قوات الأسد في حلب

aleppo-Syria-malah.jpg

دبابة لمقاتلي المعارضة تستهدف مواقع قوات الأسد في جبهة الملاح شمال حلب - 10 تموز 2016 (مصطفى سلطان - الأناضول)

شنت قوات المعارضة حرب شوارع وتفخيخ ضد مراكز قوات الأسد في عدة مناطق من مدينة حلب، فجر اليوم، الاثنين 11 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أنه، منذ فجر اليوم، اقتحمت عدة فصائل القصر البلدي و فندق الأمير (حي المشارقة)، إلا أنها لم تعلن حتى لحظة إعداد التقرير نتائج العملية.

وتزامن الاقتحام مع تفجير نفق بعناصر قوات الأسد في حي العقبة، تبنته “جبهة النصرة” وقالت إنه أوقع عشرات القتلى والجرحى.

وقال ناشطون إن جبهة سوق الهال- فرع المرور، تشهد مواجهات عنيفة حتى الآن، بعد تمكن قوات المعارضة من السيطرة على عدة نقاط وكتل أبنية، بينما حاصرت الفصائل مجموعتين لقوات الأسد في حي المشارقة وقتلت عددًا منهم.

في سياق متصل تسلل عنصر من فصيل “أنصار العقيدة” فجر اليوم، إلى مقر حزب البعث في ساحة سعد الله الجابري، وفجّر عبوة ناسفة تزن 60 كيلوغرامًا، وأكد الفصيل مقتل عدد من قوات الأسد في المنطقة.

وتحاول قوات المعارضة تشتيت قوات الأسد في مدينة حلب، ويقول ناشطون إنها تأتي للتخفيف عن المقاتلين على جبهتي الملاح وطريق “الكاستيلو”.

وكانت “الجبهة الشامية” أكدت في بيان فجر اليوم أن عناصرها نفذوا هجومًا “انغماسيًا” داخل قلعة حلب، مشيرة إلى أن العملية “أسفرت عن مقتل عدد من الجنود واستشهاد عنصر من الانغماسيين”، وتوعدت بالمزيد من العمليات خلال الأيام المقبلة.

وما تزال المعارك مستمرة بشكل متقطع وفق مراسل عنب بلدي على جبهات جمعية الزهراء وحيي الخالدية وبني زيد، وسط غارات جوية على منازل المدنيين في أحياء حلب المحررة.

 

تابعنا على تويتر


Top