“أحرار الشام” تعلن ضبط خلية لتنظيم “الدولة” في بنش بإدلب

ASSAF_AHRAR_ALSHAM_BINNESH_EDLIB.jpg

أعلنت كتائب “أحمد عساف”، المنضوية تحت حركة “أحرار الشام الإسلامية”، عن ضبط خلية أمنية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة بنش بريف إدلب.

بيان كتائب "أحمد عساف" الاثنين 11 تموز (أحرار الشام)

بيان كتائب “أحمد عساف” الاثنين 11 تموز (أحرار الشام)

وفي بيان نشرته الكتائب اليوم، الاثنين 11 تموز، أوضح أنها ألقت القبض على عنصرين من الخلية وهما: عبدالله سلمو جحجاح، و عبدالله دنوني، لافتًا إلى أنهما ضبطا أثناء محاولتهما زرع عبوتين لاصقتين على سيارتين، الأولى تتبع لعنصر من الحركة، والأخرى تتبع لـ”جبهة النصرة”.

وليست المرة الأولى التي تضبط بها الكتائب العاملة في بنش، إذ لاحقت عددًا من المشتبه بتعاملهم من التنظيم، نيسان الماضي، وتمكنت من إلقاء القبض على بعضهم بينما لاذ آخرون بالفرار.

كما ضبطت عددًا من العبوات الناسفة واللاصقة، إضافة إلى كميات من الحشيش والحبوب المخدرة ورايات لفصائل مختلفة، وفق الكتائب.

وتحذر الكتائب بشكل مستمر من “التعامل مع داعش باعتبارهم خوارج العصر”، بحسب توصيفها، مؤكدة “اعتقال كل من يثبت تعامله أو تواصله معهم أو يتعاطف وينشر أخبارهم”.

وتعرضت بنش وغيرها من مدن وبلدات ريف إدلب إلى حوادث اغتيال، نسبت بمعظمها إلى تنظيم “الدولة” كان أبرزها، تفجير انتحاري نفسه داخل مقر الحركة، في بنش على طريق سرمين، وقتل قائد أركانها المعروف بـ “إسلام1″، وثلاثة مقاتلين من “أحرار الشام”.

تابعنا على تويتر


Top