قوات النظام تفتح باب العودة إلى منطقة المزارع الشرقية

عنب بلدي – العدد 68 – الأحد 9-6-2013

استطاع العديد من أهالي داريا ومُزارعيها الدخول إلى بساتين المنطقة الشرقية من داريا خلال الفترة الماضية بعد أن تم «تطهيرها من الجماعات المسّلحة» بحسب تصريحات وسائل إعلام الأسد. إذ تحاول قنواته بشتّى الوسائل طمأنة مناصريها بأن الأمور تسير للأفضل، وأن جيش النظام هو الذي يحميهم من بطش «الجماعات المسّلحة»، حيث أنّه قدّم تسهيلات للدخول للمنطقة الشرقية من داريا المتاخمة لدمشق كما ذكر الأهالي هناك. حيث ذكر أبو محمد أنه يستطيع متى شاء عبور الحواجز والتوجّه إلى مزرعته في بساتين داريا الشرقية دون أيّة صعوبات حين قال «ما عم يحاكوا حدا اللي بدو يفوت يفوت». وتأتي جميع التسهيلات تلك للمحافظة على دمشق والمناطق المجاورة منها قدر الإمكان على عكس باقي مناطق الريف، إذ تستمر قوات الأسد بحملات مداهمات بين الحين والأخر واعتقالات عشوائية بحق أهالي داريا المتواجدون في الأماكن المحيطة بالمدينة وخصوصًا في المنطقة الغربية ومنطقة خان الشيح وجديدة عرطوز وصحنايا.

تابعنا على تويتر


Top