لافروف يتهم دي مستورا بـ “التقاعس” حيال المفاوضات السورية

Lavrov1.jpg

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف (إنترنت)

اتهم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، بـ”التقاعس” حيال إطلاق الجولة الجديدة من المفاوضات بين المعارضة والنظام في جنيف.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن لافروف قوله، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الأذري، إيلمار ماميدياروف، “إننا قلقون مما يبديه ستيفان دي ميستورا من التقاعس في الوفاء بالتزاماته المتعلقة بالدعوة إلى إجراء جولة جديدة من المفاوضات السورية، وما يطلقه من تصريحات عن ضرورة أن تتوصل روسيا والولايات المتحدة إلى كيفية إدارة الشؤون المتعلقة بالتسوية السياسية في سوريا”.

وأضاف “يلوح (دي ميستورا) بأن الأمم المتحدة وأمانتها لن تجريا جولة جديدة من المشاورات السورية إلا بعد التوصل إلى مثل هذا الاتفاق”, معتبرًا أن موقف المبعوث “غير صائب”.

وأعرب لافروف عن قلقه وصفه بتباطؤ دي ميستورا في إجراء الجولة الجديدة من المفاوضات السورية في جنيف.

وحول التقارب الروسي- التركي، وإمكانية تأثيره على ما يجري في سوريا قال لافروف إن من شأن تطبيع العلاقات بين موسكو وأنقرة التأثير بشكل إيجابي على الوضع العام في منطقة الشرق الأوسط.

وقال “إنني آمل في أن ذلك سيساعدنا في البحث عن مقاربات مشتركة لتجاوز الأزمة السورية بفعالية أكبر، على الرغم من أن مواقف روسيا وتركيا غير متطابقة على الإطلاق فيما يخص هذه الأزمة”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان اتفقا على تطبيع العلاقات الثنائية، وأجريا أول مكالمة هاتفية بينهما في 29 حزيران الماضي، منذ اندلاع الأزمة بين البلدين على خلفية إسقاط سلاح الجو التركي لقاذفة “SU-24” الروسية، في 24 تشرين الثاني 2015، بعد اختراقها الأجواء التركية وفق أنقرة.

تابعنا على تويتر


Top