مظاهرة في داريا في جمعة «الغوطة والقصير إرادة لن تنكسر»

عنب بلدي – العدد 68 – الأحد 9-6-2013
5
خرج عشرات الثوار ممن بقي في مدينة داريا بمظاهرة ضد نظام الأسد داخل المدينة المحاصرة ظهيرة يوم 7 حزيران 2013 في جمعة أطلق عليها اسم «الغوطة والقصير إرادة لن تنكسر»
تجمّع المتظاهرون أمام أحد المساجد بعد أدائهم صلاة الجمعة، مبتدئين بالتكبيرات والهتافات الثورية والأغاني المناهضة لنظام الأسد، وقد أظهروا من خلال المظاهرة دعمهم للجيش الحر وطالبوا بالإفراج الفوري عن ذويهم المعتقلين في سجون الأسد، كما ذكّروا بشهداء الثورة وتعهدوا بالمضيّ على دربهم، وأعلنوا تضامنهم مع القصير والغوطة الشرقية والمدن المحاصرة من خلال عبارات رفعها بعض من المشاركين هناك.
وفي الوقت الذي  شارك فيه أعضاءٌ من المكتب الإعلامي في المجس المحلّي لمدينة داريا لتغطية المظاهرة، فإن مقاتلين من الجيش الحر شاركوا فيها أيضًا فرحًة منهم بعودة المظاهرات للمدينة.
وتحدّث عماد وهو أحد المتظاهرين بأنه تذكّر أصدقاءه في الثورة الذين قضى معهم «أجمل اللحظات» وهم الأن في عداد الشهداء، وختم عماد كلامه قائلاَ «الله يرحم شهداء سوريا جميعًا بدي ضل اتظاهر حتى لو بدي اطلع لحالي»، ويأتي ذلك تأكيدًا على استمرار الأعمال السلمية في المدينة، في وقت أصبح فيه صوت الرصاص والمدافع يعلو كل الأصوات.
يذكر أن هذه المظاهرة هي الثانية بعد مظاهرة الأسبوع الماضي بعد أن توقّفت جميع أشكال التظاهر عن المدينة لعدّة أشهر.

تابعنا على تويتر


Top