حادث سير يودي بحياة لاجئين سوريين في كردستان العراق

KURDISTANIRAQ_SYRIAN_REFUGEES.jpg

حادث السير في إقليم كردستان العراق - الاثنين 11 تموز (فيس بوك)

تستعد إدارة معبر “سيمالكا” على الحدود بين سوريا وإقليم كردستان العراق، لاستقبال جثث سبعة لاجئين سوريين اليوم، الثلاثاء 12 تموز، وجميعهم قتلوا إثر حادث سير.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة أن تصادم سيارتين أودى بحياة سبعة لاجئين سوريين بينهم طفلين، من المقيمين في مخيم “قوشتبه” شمال  أربيل، مشيرًا إلى أن الحادث جرى بعد عصر أمس الاثنين إلا أن ترتيبات النقل إلى سوريا ستجري اليوم.

وأوضح المراسل أن اللاجئين هم من قرى في محيط مدينة المالكية أقصى شمال شرق سوريا، أحدهم من قرية قاصطبان والآخرين من قرية سويدية.

ومن المقرر دخول جثة الشاب آزاد محمد نور، الذي غرق في أحد أنهار كردستان العراق، عقب عمليات بحث استمرت لمدة ثلاثة أيام، لتجد الشرطة العراقية جثته اليوم، وفق المراسل، الذي أفاد أنه ينحدر من مدينة عين العرب (كوباني).

واستقبل إقليم كردستان العراق منذ بداية الثورة السورية الآلاف من اللاجئين السوريين، ضمن ستة مخيمات، في كل من من دهوك، وأربيل، والسليمانية، ويعتبر مخيم “دوميز” أكبرها، إذ يستوعب قرابة 30 ألف لاجئ.

 

تابعنا على تويتر


Top