بعد أسابيع على استقراره… سعر الصرف يعود للارتفاع في سوريا

g67.jpg

تعبيرية (انترنت)

عاد سعر الصرف للارتفاع في سوريا بعد أسابيع على استقراره بين 450 و475 ليرة سورية للدولار الواحد.

وسجل سعر صرف في دمشق اليوم، الثلاثاء 12 تموز، بحسب موقع سيرياستكوس المتخصص بأسعار العملات، 490 ليرة للمبيع، في حين بلغ سعر الشراء 487 ليرة مقابل الدولار الواحد.

وفي بقية المحافظات سجل سعر الصرف في مدينة حلب، 498 للمبيع و496 للشراء، وفي القامشلي 504 للمبيع و502 للشراء، وفي إدلب 502 للمبيع و489 للشراء.

وكان سعر الصرف استقر في الأسابيع الماضية بين 450 و470 ليرة سورية للدولار الواحد، بعدما وصل في أيار الماضي إلى حدود 600 ليرة سورية، رافعًا معه أسعار المواد الغذائية ما لاقى موجة غضب من الشارع السوري وطالبوا حاكم المصرف آنذاك، اديب ميالة، بالرحيل.

ويأتي الارتفاع بعد أسبوع من تعيين حاكم جديد للمصرف المركزي السوري، دريد درغام، خلفًا لأديب ميالة الذي ترأس وزير المالية في حكومة النظام الجديدة.

ولاقى اختيار درغام ليكون مكان أديب ميالة، استهجانًا من قبل الشارع السوري وخاصة المؤيد منه، وتساءلوا كيف لرجل ســـبـق له وخضع لقرار مـن وزير المـالية بـالحجــز على أمـواله، أن يصبح حاكمًا للمصرف خاصة في ظل ما تمر بع البلاد من تدهور اقتصادي.

تابعنا على تويتر


Top