“صقور حرية كردستان” يتبنى هجومًا مسلحًا على موكب مسؤول إيراني

kurdstan-iran-enab2016wq1.jpg

أرشيفية- مقاتلة في "بيشمركة إيران" (إنترنت)

أعلن تنظيم “صقور حرية كردستان”، وهو الجناح العسكري لـ “حزب الحرية الكردستاني الإيراني”، أن مقاتليه هاجموا موكبًا لعضو مجلس الشورى الإيراني “حشمت الله فلاحت بيشه”، وقتلوا عددًا من مرافقيه.

وأوضح التنظيم أن الهجوم كان أمس، الاثنين 11 تموز، في محافظتي كرمانشاه وعيلام المحاذيتين للحدود مع العراق، وقتل فيه اثنان من ضباط “الحرس الثوري”، وأصيب أربعة آخرون من بينهم عضو مجلس الشورى، مبينًا أنه تلقّى إصابة بليغة.

من جهة أخرى، أفاد صحفي كردي إيراني عنب بلدي أن “الحزب الديمقراطي الكوردستاني- إيران”، وجه نداءً للإضراب العام اليوم الثلاثاء، في مدن “شرقي كوردستان”، لإدانة “السياسات الفاشية للنظام ضد شعب شرقي كوردستان”.

وكانت المدن الكردية في إيران شهدت حملات اعتقالات واسعة بحق شباب أكراد، بتهمة الانتماء إلى فصائل مسلحة مناهضة للحكومة في طهران.

وحملت الأسابيع القليلة الماضية تطورات متسارعة في المشهد الداخلي الإيراني، من خلال هجمات على مواقع للجيش الإيراني في المناطق الكردية، إلى جانب هجوم تبنته مجموعة مسلحة على منشأة بتروكيماوية في منطقة الأحواز العربية.

تابعنا على تويتر


Top