كيري: اخترنا عشرة آلاف سوري لقبول لجوئهم العام الحالي

KERRY_AMERICA_SYRIAN_REFUGEES.jpg

وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مساء الثلاثاء 12 تموز، أن الولايات المتحدة ستستقبل عشرة آلاف لاجئ سوري خلال السنة المالية الحالية.

وأوضح كيري أن الخطوة تأتي “كما وعد الرئيس باراك أوباما”، مشيرًا خلال عشاء رسمي أمس في واشنطن، إلى أن “الأمر يتعلق بعشرة آلاف لاجئ يواجهون أوضاعًا صعبة، اختيروا من مخيمات لاجئين تابعة للأمم المتحدة، ودققت أجهزة الأمن والاستخبارات الأمريكية في هوياتهم وبياناتهم الشخصية”.

كيري لفت إلى أن “هؤلاء اللاجئين يمكن أن يكونوا أرامل أو مسنين أو ذوي احتياجات خاصة”، معتبرًا أن عشرة آلاف لاجئ “يمثلون ستة أضعاف ما قمنا به العام الماضي”.

ووفق وزير الخارجية فإن السنة المالية الأمريكية تمتد من تشرين الأول الماضي، وحتى 30 أيلول المقبل.

بدورها نوهت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية الأمركية في “فيس بوك” أمس الثلاثاء، إلى أن الولايات المتحدة ستساهم بمبلغ 439 مليون دولار كمساعدات جديدة لدعم التعليم والرعاية الصحية وتوفير المواد الغذائية للنازحين واللاجئين.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه الوعود جاءت على لسان كيري خلال استقبال أمريكا عيد الفطر.

وكان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، جون كيربي، أعلن آب الماضي أن الولايات المتحدة ستستضيف من خمسة إلى ثمانية آلاف لاجئ سوري، خلال عام 2016.

ووفقًا لتصريحات وزير الأمن الوطني الأميركي، جي جونسون، أمس الثلاثاء فإن أمريكا وافقت على دخول خمسة آلاف لاجئ مع حلول منتصف العام الحالي، كما منحت موافقة مشروطة لقبول خمسة إلى ستة آلاف لاجئ آخر ريثما تدقق السلطات بخلفياتهم الأمنية، على حد وصفه.

تابعنا على تويتر


Top