شركة نمساوية تعتزم إجراء تجارب على لقاح جديد مضاد لـ “زيكا”

rhberwdschj543.jpg

أعلنت شركة نمساوية متخصصة في مجال التكنولوجيا الحيوية، الأربعاء 13 تموز، أنها تعتزم البدء بتجارب سريرية لمدة 12 شهرًا للقاح مضاد لفيروس “زيكا”.

ووقعت الشركة (ثيميس بيوساينس) عقد ترخيص مع معهد “باستير” الفرنسي للبحوث، يعطيها حقوقًا واسعة بشأن اختبار اللقاح الجديد، الذي اعتمد على تكنولوجيا لقاح مضاد للحصبة.

وقال إريك توبير، المدير التنفيذي لـ “ثيميس”، إن المشروع الذي تنفذه شركته سيستفيد من مسار السجل الذي كان وراء التكنولوجيا المستخدمة في التحصين ضد الحصبة، بحسب وكالة “رويترز”.

وكانت شركة “سانوفي” الفرنسية، وهي شركة الدواء الوحيدة التي تعمل على التوصل للقاح للفيروس، توصلت لاتفاق الأسبوع الماضي مع الجيش الأمريكي، للإسراع بتطوير لقاح آخر سيكون جاهزًا لتجربته على البشر في تشرين الأول المقبل.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن “زيكا” هو فيروس مستجد ينقله البعوض، واكتشف لأول مرة في أوغندا عام 1947، في قرود “الريص”، ثم اكتُشف بعد ذلك في البشر في عام 1952 في أوغندا وجمهورية تنزانيا المتحدة، وظهر مجددًا في البرازيل العام الماضي، ثم امتد إلى الكثير من بلدان القارتين الأمريكتين بصورة واسعة.

تابعنا على تويتر


Top