السفارة البرازيلية تستأنف عملها خلال أيام في سوريا

Brazilian-President-Luiz-bashar-assad.jpg

الرئيس البرازيلي السابق، لويس إيناسيو دا سيلفا، مع الرئيس السوري، بشار الأسد (أرشيف)

كشف مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة للنظام السوري، أن السفارة البرازيلية في سوريا ستستأنف عملها القنصلي خلال أيام.

وقال المصدر لصحيفة الوطن المقربة من النظام، اليوم الخميس 14 تموز، إن “السفارة ستفتح أبوابها من جديد لمنح تأشيرات السفر والشؤون القنصلية في دمشق بدلًا من بيروت”.

وكان يتوجب على المواطن السوري إذا أراد الحصول على تأشيرة دخول إلى البرازيل التوجه إلى سفارتها في لبنان، أما الآن فيمكنه الحصول عليها من دمشق.

المصدر أكد أن عددًا من السفراء الغرببين باتوا يزورون سوريا مرتين في الأسبوع بعد أن كانوا يزورونها مرة واحدة فقط، ما يشير إلى عودتهم تدريجيًا إلى عملهم في سوريا، لكنه أشار إلى عدم وجود أي قرار متخذٍ حتى الآن حول افتتاح سفاراتهم.

وكانت صفحات موالية للنظام السوري قالت، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن عددًا من الدول الأوروبي تتهيأ لفتح سفاراتها في سوريا، ما أثار موجة من التكهنات بشأن عودة العلاقات مع النظام السوري. لكن هذه الدول لم تصرّح رسميًا بأي تغيير في الوقت الذي أبقت على تصريحاتها بضرورة الانتقال السياسي في سوريا.

رئيس النظام السوري، بشار الأسد، قال نهاية حزيران، إن “الدول الأوروبية يهاجموننا سياسيًا ومن ثم يرسلون لنا مسؤوليهم للتعامل معنا من تحت الطاولة وخاصة مسؤوليهم الأمنيين”.

تابعنا على تويتر


Top