الهيئة العليا تجتمع لوضع رؤيتها العامة حول الفترة الانتقالية

RIAD_HIJAB_SURIA_LONDON.jpg

منسق الهيئة العليا للمفاوضات، رياض حجاب في لندن 10 شباط 2016 (إنترنت)

تجتمع الهيئة العليا للمفاوضات في العاصمة السعودية الرياض، غدًا الجمعة 15 تموز، لوضع رؤيتها العامة حول الفترة الانتقالية في سوريا.

وقال المتحدث باسم الهيئة العليا، رياض نعسان، إن الهدف من الاجتماع هو تقديم الرؤية العامة، إضافة إلى تقييم الوضع العام وما آلت إليه عملية الحل السياسي والتطورات الإقليمية والدولية.

نعسان، في تصريحات نشرها الموقع الرسمي للهيئة اليوم، أوضح أن الهيئة “بحثت أمس في لجنة خاصة رؤية الهيئة في المرحلة المقبلة، لتقديمها للمؤتمر العام في الاجتماع”، لافتًا إلى أنها “ستقدم بعدها إلى الدول الداعمة والمبعوث الأممي، ستيفان دي ميستورا”.

وتأتي اجتماعات الهيئة في وقت عبرت الأمم المتحدة عن “قلقها الشديد” من تصاعد القتال داخل حلب وفي محيطها، داعيةً إلى “إدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء المدنيين بسرعة وأمان من المدينة”، إلا أن الائتلاف السوري المعارض رفض تصريحاتها معتبرًا أن إفراغ المدينة من سكانها “تشريع لتدميرها وتمكين الإيرانيين من احتلالها”.

وكان وفد الهيئة عقد اجتماعًا مع وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، في روما الاثنين الماضي، وأكد المنسق العام للهيئة، الدكتور رياض حجاب، الالتزام الكامل بالحل السياسي، وأن “الوسيلة الأنجع لتخفيف معاناة الشعب السوري تكمن في التطبيق الفوري وغير المشروط للقرارات الأممية ذات الصلة، وخاصة المواد 12 و13 و14 من قرار مجلس الأمن 2254”.

ويأتي الاجتماع بالتزامن مع تلميحات من المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، بأن الأيام المقبلة تعتبر “حاسمة” لتحديد موقفي الولايات المتحدة وروسيا بالنسبة للوضع في سوريا، مطالبًا بطرح أفكار جديدة عن الانتقال السياسي.

تابعنا على تويتر


Top