النظام السوري يدعو إلى “إحلال السلم” في شبه الجزيرة الكورية

df671.jpg

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ اون (انترنت)

دعا النظام السوري إلى التمسك بضرورة إحلال السلم والأمن في شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار بين الكوريين.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في حكومة النظام، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، اليوم الخميس 14 تموز، إن “سوريا تقف إلى جانب كوريا الديمقراطية الشعبية في الدفاع عن سيادتها وحماية حقوق شعبها”.

ودانت الوزارة العقوبات التي استهدفت القيادة العليا لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، واعتبرتها “انتهاكًا لإرادة الشعب الكوري وحقه في تقرير مصيره”.

وتقدّم كوريا الشمالية نفسها على أنها حليف للنظام السوري، بحسب تصريحات مسؤوليها، وتخضع لعقوبات اقتصادية من الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية منذ أعوام، بشأن برنامجها النووي وقضايا أمنية أخرى.

وكان الرئيس الكوري كيم جونغ أون، وجه برقية تهنئة إلى رئيس النظام بشار الأسد، 14 نيسان، بمناسبة الذكرى الـ 70 للاستقلال عن المستعمر الفرنسي (عيد الجلاء)، والذي يصادف 17 نيسان من كل عام.

وقال جونغ أون في رسالته، إن “الشعب السوري يحرز الآن بقيادة الرئيس الأسد إنجازات كبيرة في ضمان الأمن والاستقرار ووحدة أراضي بلاده”، مؤكدًا دعمه “المنهج العادل الذي يسلكه الشعب السوري”، وفقًا لما أوردت وكالة “تاس” الروسية.

ولا تزال كوريا الشمالية تحتفظ بعلاقاتها مع النظام السوري، وتعتبر من أبرز الداعمين له سياسيًا، كما تتهم بتقديم دعمٍ عسكري له.

تابعنا على تويتر


Top