ضباط أتراك: نحتجز رئيس أركان البلاد.. وكلمة مرتقبة لأردوغان

Wewewew.jpg

الجيش التركي في اسطنبول - الجمعة 15 تموز (إنترنت)

أعلنت مجموعة ضباط من الجيش التركي، في بيان نشر قبل قليل، عن “سيطرة الجيش” على البلاد، مؤكدةً أن قوة القانون ستبقى الأولوية، بينما ينتظر أن يخرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لإلقاء كلمة.

وقال بيان للمجموعة إن “الجيش التركي وضع يده على الحكم من أجل حماية الديمقراطية”، مؤكدًا أنه سيطر على مطار أتاتورك في اسطنبول بشكل كامل، وسيطر على قناة TRT الرسمية الحكومية.

وذكرت وسائل إعلام حكومية أن البيان نشر دون موافقة الجيش التركي، عبر إيميل باسم رئاسة الأركان، ولم تذكر تفاصيل أخرى.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية تركية إن “مجموعة من متمردي الجيش يحتجزون رئيس هيئة الأركان الجنرال خلوصي آكار”، بينما قالت وكالة “CNN” التركية إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأمان.

وكانت رئاسة الوزراء التركية أعلنت أن تركيا تشهد عملية انقلاب عسكري، مساء اليوم، الجمعة 15 تموز، بينما أعلن رئيس الوزراء ، بن علي يلدرم، أن محاولة انقلاب عسكري تشهدها تركيا، متوعًدا “الضباط الذين تحركوا دون أوامر حكومية بأنهم سيدفعون الثمن غاليًا”.

ونسبت صحيفة “يني شفق” التركية، واسعة الانتشار، المحاولة إلى ضباطٍ موالين لجماعة فتح الله غولن، ووافقها وزير العدل التركي، الذي اعتبر أن المحاولة فشلت “فشلوا في عملية الانقلاب ويحاولون الخروج من مأزقهم بإشاعة الفوضى”.

تابعنا على تويتر


Top