أشهر تماثيل لاعبي كرة القدم حول العالم

sport.jpg

بهاء زيادة – عنب بلدي

لم يعد لاعب كرة القدم في عصرنا لاعبًا فحسب، وإنما رمزًا وطنيًا يحمل اسم بلاده، ويسعى لرفع علمه عاليًا في سماء كل مستطيلٍ أخضرٍ حول العالم، بالإضافة إلى كونه رجل اقتصاد وسياسة وثقافة أيضًا، ولا يكاد يخلو محفلٌ إلا وللرياضيين المشهورين منه نصيب.

قد يغادر اللاعب المستطيل الأخضر تاركًا وراءه العديد من الأهداف والبطولات، لكن بعضهم يتركون ذكراهم خالدة في قلوب جماهير كرة القدم، لذلك عمدت العديد من أندية كرة القدم ورؤساء المنشآت الرياضية إلى تخليد ذكرى بعض اللاعبين الذين كان لهم أثر كبير في جلب البطولات لبلادهم وترك بصمة لا تمحوها عولمة الكرة.

الأسطورة الأرجنتيني مارادونا

اللاعب “الأعظم” في تاريخ كرة القدم كما يوصف، الأسطورة الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا، لديه العديد من التماثيل الموزعة في مختلف أنحاء العالم، خاصة في مدينة نابولي الإيطالية، لكن أشهرها يوجد في متحف نادي بوكا جونيورز، ويجسد هيئته في فترة الشباب واضعا يده على صدره مرددًا النشيد الوطني.

السير أليكس فيرجسون

السير أليكس فيرجسون المدرب التاريخي لفريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، نُصب له تمثال برونزي داخل ملعب أولد ترافورد، الذي سمي مسرح الأحلام في مانشستر، قبل فترة قصيرة من اعتزاله في 2012.

وقام السير بنفسه بإزالة الستار عن التمثال الفخري، الذي نحته فيليب جاكسون بتوجيه من إدارة النادي الإنكليزي، تكريمًا للسير لإتمامه 26 عامًا في قيادة الجهاز الفني لليونايتد منذ 1986، وقال في حفل إزاحة الستار عن التمثال إنه للمرة الأولى يسمع عن  شخص ينصب له تمثال وهو على قيد الحياة.

الفرنسي تيري هنري

النجم الفرنسي الأسطوري تيري هنري الهداف التاريخي لأرسنال وللدوري الإنكليزي، شُيد له تمثال يجسد احتفاله الشهير بتسجيل الأهداف، بالانزلاق على ركبتيه في العشب، وذلك في ملعب هايبري القديم قبل أن يتم نقله لملعب الإمارات الجديد.

وقد نقلت وسائل الإعلام الإنكليزية عن حالة ذهول اللاعب الفرنسي عندما فاجأته إدارة النادي بالكشف عن تمثاله البرونزي خلال احتفال النادي بمرور 125 عامًا على تأسيسه.

ويعتبر هنري الهداف التاريخي لأرسنال بتسجيله 226 هدفًا خلال مسيرته الاحترافية.

الهولندي دينيس بيركامب

نجم تاريخي آخر بفريق أرسنال صنع المجد للمدفعجية برفقة هنري، وكرمه النادي اللندني بتمثال آخر في ملعب الإمارات يصور تنفيذ حركته الشهيرة بالسيطرة على الكرات الهوائية ببطن قدمه اليمنى في الوضع الطائر.

وحضر بيركامب حفل إزالة الستار عن التمثال في 22 شباط 2014، والذي أنجزته إدارة النادي تكريمًا له بعد 11 عامًا أمضاها مع النادي الإنكليزي.

وأحرز المهاجم الأنيق سبعة ألقاب مع أرسنال وكان أحد أفراد الفريق الذي “لم يقهر”، وأحرز لقب الدوري عام 2004 دون أن يخسر أي مباراة.

 أسطورة كولومبيا فالديراما

أسطورة الكرة الكولومبية كارلوس فالديراما، لديه تمثال شهير بمسقط رأسه في مدينة سانتا مارتا، يجسد قيامه بإحدى المراوغات، وهو مصنوع من البرونز، لكن شعره صبغ باللون الأصفر الذهبي الذي اشتهر به اللاعب.

يعتبر النجم الكولومبي صاحب أشهر وأغرب تسريحة في تاريخ كؤوس العالم، وتمت دعوته من قبل الاتحاد الكولومبي لكرة القدم في 2006 لحضور حفل تشييد تمثال خاص به مصنوع من البرونز على مشارف ملعب إدواردو سانتوس في سانتا مارتا.

واشتهر الملقب بـ “بيبي” بتمريراته السحرية ومراوغاته، وكانت له تجربة احترافية في فرنسا قاد خلالها فريق مونبلييه للتتويج بلقب كأس فرنسا عام 1990، وبعدها بعام واحد التحق بصفوف نادي بلد الوليد الإسباني الذي مثله لمدة موسم وحيد، وشارك مع كولومبيا في مونديال 1998 في فرنسا.

البرتغالي بيليه أوروبا

الأسطورة البرتغالي الراحل إوزيبيو الملقب بـ “بيليه أوروبا” لديه تمثال شهير بمدخل ملعب لالوش، معقل فريق بنفيكا البرتغالي الذي قضى فيه، يجسده في مرحلة الشباب وهو يسدد الكرة، يجسد ذكراه المهمة في الملاعب العالمية.

ويعد أوزيبيو، الموزمبيقي الأصل، أشهر وأنجح لاعب مر على تاريخ بنفيكا البرتغالي، فقد لعب في صفوفه 15 سنة ما بين 19960 و1975 وأحرز قرابة 385 هدفًا، وتوج مع الفريق بلقب الدوري 11 مرة وفاز خمس مرات بالكأس ومرة وحيد بكأس أوروبا للأندية الأبطال.

المكسيكي هوجو سانشيز

يعتبر تمثال النجم الأشهر في كرة القدم المكسيكية هوجو سانشيز من أجمل التماثيل إتقانًا في الصنع، إذ يجسد هداف ريال مدريد وأتلتيكو السابق عبر تنفيذه لضربة خلفية مزدوجة، وتم تنصيبه بمسقط رأسه في 2006.

الحارس الروسي ليف ياشين

الحارس الأسطوري الراحل لمنتخب الاتحاد السوفييتي ليف ياشين، الذي لقب بـ “العنكبوت الأسود”، يملك أحد أشهر التماثيل الرياضية بملعب دينامو موسكو الروسي، حيث يقوم بتصدٍ للكرة من وضع طائر فوق المرمى.

كريستيانو رونالدو

البرتغالي نجم فريق ريال مدريد بات معشوق جماهير الملكي، لروعة أهدافه ومهاراته الفائقة التي غالبًا ما صنعت الفارق في المباريات الحاسمة، ونُحت له تمثال في متحف الشمع بالعاصمة الإسبانية مدريد.

كما دشن رونالدو البرتغالي 12 كانون الأول 2014 تمثالًا له في جزيرة ماديرا البرتغالية مسقط رأسه، يصل ارتفاع التمثال البرونزي، الذي يصور اللاعب في حالة استعداده لتسديد الكرة بوضع قدميه المشدودتين، إلى ثلاثة أمتار وأربعين سنتيمترًا ويوجد بالقرب من المتحف المخصص للاعب، الذي تحول لمقصد سياحي في المنطقة يتوافد إليه الزائرون من مختلف أنحاء العالم.

ليو ميسي

ويأتي التمثال الأحدث في عالم الرياضة للنجم الأرجنتيني ليو ميسي، الذي أزاح عنه الستار رئيس حكومة إقليم بوينوس أيريس الأرجنتيني مطلع الشهر الجاري، تكريماً لميسي على جهوده مع منتخب الأرجنتين في كوبا أمريكا الأخيرة.

وعند الكشف عن التمثال صرح رئيس الحكومة أنه واثق من إقناع البرغوث الأرجنتيني بالتراجع عن قرار اعتزاله اللعب دوليًا، مطالبًا سكان العاصمة بالتقاط الصور مع التمثال ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة ميسي بالتراجع عن اعتزاله، وقال إن الكشف عن التمثال الآن فرصة مناسبة جدًا لمطالبته بالرجوع ومساعدة منتخب التانغو للفوز بلقب مونديال روسيا 2018.

الراحلان بويرتا وخاركي

وتوجد تماثيل أخرى تكشف عن كثير من الوفاء بعيدًا عن الإنجازات الرياضية، كالذي قام به نادي إشبيلية الإسباني بتنصيبه للاعبه الراحل أنطونيو بويرتا، الذي وافته المنية في الملعب إثر أزمة قلبية في 2007، ووضع في المدينة الرياضية الخاصة بالنادي الأندلسي.

وآخر شيده نادي إسبانيول للاعبه داني خاركي الذي فارق الحياة في 2009 في ظروف مشابهة.

نطحة زيدان وماتيراتزي

الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان كان يستحق تمثالًا منفردًا لإنجازاته الخالدة مع المنتخب الفرنسي وريال مدريد، لكن التمثال الوحيد الذي شيد له حتى الآن يجسد أسوأ ذكرى في مشواره، لحظة قيامه بنطح المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي في نهائي مونديال 2006.

وتم وضعه بكورنيش الدوحة بعدما قامت قطر بشرائه من متحف فرنسي، لكن تمت إزالته في وقت لاحق.

تابعنا على تويتر


Top