أربعة شهداء حصيلة الأسبوع المنصرم، الحر يستعيد عددًا من الأبنية

عنب بلدي – العدد 69 – الأحد 16-6-2013
12
سقط الأسبوع الماضي أربعة شهداء في مدينة داريا أثناء محاولات قوات الأسد اقتحام المدينة لليوم الرابع عشر بعد المئتين على التوالي، في حين استمر النظام بزجّ قواته إلى المدينة لاستعادة السيطرة عليها بعد حشد قوات عسكرية إضافية مدعومة بعناصر من تنظيم حزب الله اللبناني على الجبهتين الغربية والجنوبية بالإضافة للأرتال التي ما زالت تتوجه إلى المدينة في صباح كل يوم من مطار المزة العسكري عبر المدخل الشرقي للمدينة بحسب المجلس المحلي.

كما شهدت المدينة قصفًا مدفعيًا وصاروخيًا متقطعًا من الثكنات والحواجز العسكرية المجاورة، في حين دارت اشتباكات على الجبهة الشرقية من المدينة وطريق المعامل أثناء عمليات التمشيط المستمرة بين أفراد الجيش الحر وعناصر كتائب الأسد، إذ تم يوم الأربعاء 12حزيران تحرير بعض الأبنية التي كان يتحصن بداخلها عناصر كتائب الأسد وقتل كل من كان فيها، وكانت اشتباكات عنيفة قد دارت يوم الاثنين10حزيران على الجبهة الغربية حيث قام عناصر الجيش الحر بالتصدي لمحاولة تسلل لعناصر قوات الأسد من تلك الجبهة والإيقاع بهم بين قتيل وجريح، إذ تم رصد سيارات إسعاف تنقل جثثًا ومصابين باتجاه مدينة صحنايا المجاورة، كما دارت اشتباكات متقطعة في محيط مقام سكينة وفي محيط ساحة الحرية (شريدي)، وساد باقي الجبهات هدوء حذر تخلله عمليات قنص متبادلة.
على صعيد آخر استقبل المشفى الميداني في المدينة الأسبوع الفائت 10 جرحى من المدنيين والمقاتلين، استشهد اثنان منهم في وقت لاحق نظرًا للإصابات الخطيرة التي تعرضوا لها.

تابعنا على تويتر


Top