وزير خارجية بريطانيا الجديد يدعو للضغط على روسيا في مواجهة الأسد

Untitled-21.jpg

موريس جونسون وزير الخارجية البريطاني

طالب وزير الخارجية البريطاني الجديد، بوريس جونسون، اليوم، الثلاثاء 19 تموز، روسيا بالضغط على بشار الأسد للتنحي عن الحكم، داعيًا الغرب وروسيا إلى التوحّد لإنهاء معاناة الشعب السوري.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مكتب جونسون، أنه سيحضر اجتماعًا مع عدد من نظرائه الأوروبيين اليوم، وسيؤكد خلاله أنّ “معاناة الشعب السوري لن تنتهي ما بقي الأسد في السلطة”.

ويجتمع جونسون اليوم في لندن مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، لمناقشة سبل إنهاء الصراع في سوريا، قبل أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، في الوقت الذي يواجه فيه شكوكًا حول موقفه من بشار الأسد، بعد أن عبر عن دعمه لاسترجاع قوات الأسد لتدمر مؤخرًا.

وكان بوريس جونسون كتب مقالًا صحفيًا في آذار الماضي، أشاد فيه باستعادة قوات الأسد لمدينة تدمر شرقي سوريا، من قبضة تنظيم “الدولة الإسلامية”، وعنونه بـ “برافو للأسد”، وجاء فيه: “بصرف النظر عما إذا كان نظام الاسد بغيضًا، وهو كذلك، فإن معارضيه في الدولة الإسلامية، أسوأ بكثير”.

بينما حملت تصريحات أخرى طابعًا معاديًا لبشار الأسد، إذ دعا حديث للصحفيين، في كانون الأول الماضي، إلى أن تنحي بريطانيا “عقلية الحرب الباردة” في التعامل مع روسيا.

تابعنا على تويتر


Top