“الزنكي” تأسر طفلًا يقاتل مع “لواء القدس” في حندرات

ASSSSEEEER.jpg

الأسير من "لواء القدس" على جبهى حندرات - الثلاثاء 19 تموز (تويتر)

أسرت حركة “نور الدين الزنكي” طفلًا يقاتل مع “لواء القدس” على جبهة حندرات شمال حلب اليوم، الثلاثاء 19 تموز.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب أن الحركة أسرت الطفل عقب محاولات قوات الأسد التقدم باتجاه حندرات، مؤكدًا أن فصائل المعارضة صدت الهجوم.

ونقل المراسل عن عناصر في الحركة أن الطفل فلسطيني من سكان حي باب السباع في مدينة حمص واسمه عبد الله عيسى، مشيرًا إلى أن الصورة تظهره أصغر بكثير من عمره الحقيقي، وفق العناصر.

ولم تصدر “نور الدين الزنكي” بيانًا بخصوص الأسير وعمره الحقيقي، حتى لحظة إعداد التقرير.

وماتزال قوات الأسد تحاول سحب جثث عناصرها من جبهة حندرات عقب المعارك، وفق المراسل.

وكان “لواء القدس”، وهو ميليشيا مؤلفة من عناصر يتبعون إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بدأ منذ منتصف نيسان الماضي، عملية عسكرية في حندرات، إلى جانب قوات الأسد، بغية السيطرة على المخيم.

وتقدمت قوات الأسد وأصبحت الآن على مقربة من طريق “الكاستيلو”، الذي أصبح بدوره مغلقًا أمام المدنيين بسبب رصده بشكل كامل، بينما وجه ناشطون ومؤسسات مدنية أمس نداء استغاثة تحت عنوان “درب حلب”، لاحتواء الحصار الذي قطع الإمدادات الغذائية عن المدينة.

تابعنا على تويتر


Top